سفراء وممثلو دول يجتمعون لدعم مركز اسلامي بلندن

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ Amp

اكد خالد الدويسان سفير الكويت في بريطانيا، ورئيس مجلس ادارة المركز الاسلامي في لندن في حديث مع "إيلاف" أن عدد المهتمين بالاسلام والمسلمين في ازدياد في بريطانيا.

وأضاف: "لذلك نقوم نحن كسفراء ممثلين في المركز الاسلامي في لندن بالعمل بشكل أكبر لتأدية خدمات أكثر لبناء جسور من العلاقات الحسنة والتسامح والتعريف بالإسلام".

وقال مساء الخميس في اختتام الاجتماع السنوي لمجلس أمناء المركز والذي حضره سفراء وممثلو 11 دولة اسلامية: "هذا المركز هو نقطة مضيئة في تاريخنا الاسلامي في بريطانيا، فقد قدم المركز الكثير من الأعمال الجليلة في المجالات الدينية والثقافية والاجتماعية والتعليمية ونحن ندعم هذه الجهود لخدمة ديننا الحنيف وثقافتنا العربية والإسلامية بصورتها الشاملة" .

وأشار الى أن "المركز الاسلامي في لندن هو انعكاس للاسلام المتسامح المنفتح على الآخر وهو الاسلام الحقيقي بمعنى التراحم والتلاحم والتواصل مع الاخرين اضافة الى ان المركز لا يكتفي بالتواصل مع المسلمين فقط بل فتح قنوات للحوار مع بقية الأديان والمجتمعات".

وشدد على أن الاسلام دين النسامح ولابد من ايجاد أرضية للعمل مع الجميع وبناء جسور من الثقة وكسر حواجز الخوف.

هذا وشكر سفير سلطنة عمان عبد العزيز الهنائي المركز الثقافي الاسلامي في لندن، وأعرب عن سعادته الغامرة لأن هذا الأعمال والمنجزات تتم بهذا الشكل مع أن عدد الموظفين ليس كبيرا بالمقارنة مع حجم الجهود المبذولة، وأكد على شعوره بالفخر نظرا لحجم هذا العمل المتشعب.. وشكر في حديثه مدير المركز الاسلامي الدكتور أحمد الدبيان وجميع الموظفين في المركز .

كما أعرب ممثل الأمير محمد بن نواف بن عبد العزيز و القائم بالأعمال في سفارة خادم الحرمين الشريفين في لندن سعود الحمدان عن إعجابه بما وصل اليه المركز من نتائج رائعة على مستوى العمل مع الجهات الرسمية البريطانية ومع منظمات المجتمع المدني ومع المجتمعات الإسلامية على اختلافها.. وقال "هو إنجاز تقدره السفارات الإسلامية والجاليات كلها"..

من جانبه، قال أحمد الدبيان مدير المركز لـ"ايلاف" إن المركز الثقافي الاسلامي يعمل على إنجاز كثير مما يخدم المسلمين وغير المسلمين في بريطانيا في جميع المجالات الدينية والثقافية والتعليمية .

وأوضح أن الاجتماع اليوم كان لمناقشة التقريرين السنويين المالي والاداري للمركز ولفت الى أن" المركز استطاع هذا العام تقديم خدمات أوسع من السابق. وهي تتوسع باستمرار فقد شارك في دورات تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها أكثر من ألف مشارك ودارس وفي البرامج الدينية أكثر من ثلاثة آلاف مشارك وتصل خدمات المركز الى آلاف من الناس ووصلت خدمة الزكاة مثلا الى مئات من الأسر واللاجئين والمسجونين وبلغ عدد ما وزعه المركز أيضا من طبعات القرآن الكريم أكثر من 30 الف نسخة بست وثلاثين لغة إذ إن لندن مدينة متعددة الثقافات واللغات".

وينتظم في المركز سفراء الدول الاسلامية في لندن بصفتهم أمناء المركز، كما يمتد المركز بعلاقات خارجية مع وزارات الشؤون الاسلامية في السعودية والكويت ورابطة العالم الإسلامي ومنظمات الايسيسكو والالكسو ومعهد غزناطة في فرنسا وغيرها.... عدا عن علاقانه داخل بريطانيا والتي قد تتجاوز ألف مؤسسة...

وأضاف الدبيان أنه "من ضمن المشروعات التي يقوم بها المركز برنامج شهري وهو مقدمة لفهم الاسلام شارك فيه 9 الاف مشارك خلال السنوات الأربع الماضية وبرنامج تعليم الصلاة للمسلمين الجدد وشارك فيه حوالي ثلاثة آلاف متعلم... ومن المشروعات الرائدة المشروع الأخضر وسينطلق رسميا قريبا من المركز وهو مبادرة نوعية هامة في مجال الجمعيات الإسلامية وهدفه تشجيع المسلمين على التبرع لزراعة شجرة خضراء تكون صدقة للإنسان وتستفيد منها البيئة والطبيعة كما أوصانا ديننا الحنيف وخصص المركز لذلك أرضا كبيرة في جنوب لندن".

وأشار إلى أن مبادرات المركز في دعم الحوار والانفتاح على الآخر والتعريف بالاسلام وبصورته الحقيقية كثيرة جدا، ومنها مشروعان لتأسيس ملتقى الحوار الإسلامي الهندوسي والسيخي.. عدا الجهود والبرامج الحوارية مع اليهود والمسيحيين.

هذا المقال "سفراء وممثلو دول يجتمعون لدعم مركز اسلامي بلندن" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (إيلاف) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو إيلاف.

أخبار ذات صلة

0 تعليق