سياسي تركي: أردوغان "مصلحنجي".. لعب بورقة اللاجئين في الضغط على أوروبا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال محمد عبيد الله، المحلل السياسي التركي، إنه يمكن تلخيص سياسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خاصة في قضية اللاجئين والسياسات المترفعة عنها في عدة نقاط رئيسية، حيث إن الجميع اتفقوا أن تركيا اتخذت في بداية الأزمة السورية موقفا إنسانيًا مبدئيًا وفتحت أراضيها لأشقائها السوريين الهاربين من الحرب المندلعة في بلادهم، ولكن كُشف بعد ذلك أنها لم تكن محاولة إنسانية بل مجرد ادعاءات من أردوغان لاستغلال هؤلاء اللاجئين وهو ما تم بالفعل.

وأضاف "عبيد الله"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "رأي عام"، مع الإعلامي عمرو عبدالحميد، على شاشة "TeN"، أنها عندما تفاقمت الأزمة السورية وأصبحت مستعصية الحل، بدأت تركيا ترى هؤلاء السوريين أداة لسياستها ومشاريعها الخارجية، وبدأ أردوغان يقدم نفسه بأنه حارس الحدود الأوروبية ويمنع نزوح اللاجئين السوريين إلى دول الاتحاد الأوروبي.

وأشار إلى أن أردوغان يتقاضى مقابل مساعدات مالية يحصل عليها، واتخذ من هؤلاء اللاجئين ورقة رابحة للضغط على الاتحاد الأوروبي من أجل الحصول على مساعدات، وبالتالي ممارسة الضغط عليها، مضيفًا: "أردوغان رجل مصلحجي".

هذا المقال "سياسي تركي: أردوغان "مصلحنجي".. لعب بورقة اللاجئين في الضغط على أوروبا" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الوطن) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوطن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق