بالفيديو.. معلم ياباني بوجه "طفولي"!

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ترجمة- رنا عبدالحكيم

بالنظر إلى وجه إيان فرانسيس مانغا البالغ من العمر 22 عامًا، من السهل معرفة سبب عدم تصديق البعض أنه معلم رياض أطفال وليس طالبًا. لحسن الحظ، كان فرانسيس أطول من طلابه ولكن وجهه لا يزال يبدو غريبًا.

كان إيان فرانسيس مانغا وهو معلم في سان خوسيه ديل مونتي، بمقاطعة بولاكان الفلبينية، يبدو دائمًا أصغر من عمره بسنوات. فعندما كان طالبا في المدرسة الإعدادية وكان جميع زملائه من حوله ظهر لديهم علامات البلوغ مثل الشارب، لم يظهر عليه أي من تلك العلامات. وظلت ملامح وجهه تشبه صبيا صغيرا للغاية، لكن لأنه لم يتعرض أبدًا للتنمر من زملائه في المدرسة، لم يشعر أبدًا بالحاجة إلى زيارة الطبيب ومعرفة ما إذا كان هناك أمر خاطئ يتعلق به.

ويعتقد إيان أن تأخر نموه ربما يكون ناجماً عن حقيقة أنه كان دائمًا طفلًا مريضًا. ومع ذلك، فقد تمكن من التغلب على مشاكله الصحية واجتاز امتحاناته بنجاح وأصبح معلما.

وقال إيان إن معظم الأطفال الذين هم تحت رعايته يعتبرونه أخًا أكبر لهم، لكنه أضاف أنه يبذل جهودًا كبيرة للتغلب على مظهره الصغير وأن يُنظر إليه كمعلم. فعلى سبيل المثال، يحرص دائمًا على ارتداء الملابس الفضفاضة والأحذية الجلدية القاسية لجعله يبدو وكأنه شخص بالغ.

وبصرف النظر عن وجهه الطفولي، يتمتع إيان فرانسيس مانغا أيضًا بصوت طفولي للغاية ويبلغ طوله 162 سم فقط. ويعترف بأنه على الرغم من أن زملائه في المدرسة لم يزعجوه أبدًا، إلا أن مظهره الطفولي جعله أحيانًا هدفًا لنكات قاسية، مضيفًا أن بعض الأشخاص ما زالوا يضايقونه من خلال وصفه بأنه "ولد صغير". وحاول إيان بصفة مستمرة تجاهل مثل هذه التعليقات، لكنه يدعي أن ذلك دفعه فقط إلى العمل بجدية أكبر وأن يثبت للجميع أنه يمكن أن يصبح فردا ناجحا في المجتمع.

هذا المقال "بالفيديو.. معلم ياباني بوجه "طفولي"!" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (جريدة الرؤية العمانية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو جريدة الرؤية العمانية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق