إبراهيم شاشف.. قصة إمام مكسيكي نشر الإسلام في ولاية كاثوليكية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

م.ك

استطاع الإمام المكسيكي “إبراهيم شاشف” تحويل ولاية شايان جنوب المكسيك إلى مركز ديني للمسلمين، آخدا على عاتقه مسؤولية نشر الإسلام هناك.

ونشرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، تقريرا مصورا حول ما يقوم به الإمام المكسيكي لدعوة  مواطني ولايته إلى الإسلام، والتي يغلب على سكانها انتماؤهم إلى الديانة الكاثوليكية.

وأوضح “شاشف” أنه تعرف على الإسلام في فترة التسعينيات من خلال بعض المسلمين الإسبان الذين قدموا إلى المكسيك بهدف نشر الإسلام، مشيرا إلى أن حديثهم بالعربية “لفت انتباهه” ومن ثم قاده إلى الإسلام وهو بعمر الـ15 عاما.

أشار إلى أنه كان أول مسلم في عائلته، وبعد إسلامه قام بدعوة والده وأمه وأعمامه وأجداده وأصدقاء طفولته فأصبحوا جميعهم مسلمين، مضيفا أنه “هكذا نما مجتمعنا”.

وأظهر فيديو “بي بي سي” قيام شاشف بدعوة المواطنين في ولايته لتناول طعام الإفطار في أحد الأعياد الإسلامية، وقيامه طوال الليل بتجهيز الطعام لضيوفه برفقة زوجته.


ولفتت إلى أن 300 مسلم يعيشون حاليا في ولاية شاباس، فيما يعيش حوالي 2500 مسلم في المكسيك، مشيرة إلى أن إبراهيم “أصبح زعيما للطائفة الأحمدية في المدينة”.

هذا المقال "إبراهيم شاشف.. قصة إمام مكسيكي نشر الإسلام في ولاية كاثوليكية" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (بوابة نون الإلكترونية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو بوابة نون الإلكترونية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق