رفض تعيين وزراء جدد.. رئيس دولة أوروبية مطلوب للمحاكمة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلنت رئيسة الوزراء الرومانية فيوريكا دانسيلا أنها ستقاضي أمام المحكمة الدستورية، رئيس الجمهورية اليميني كلاوس يوهانيس، الذي اتهم حكومتها "بالفساد" ويرفض الموافقة على تعيين وزراء جدد.

 

وقالت دانسيلا أمام عدد من الصحفيين وكوادر في حزبها في كونستانتا الواقعة على البحر الأسود: "سنذهب إلى القضاء".

 

وأضافت أن "إطلاق الصفات سهل، لكن يجب أن تكون لديه أدلة  (...) إذا لم يتم تعيين الوزراء، سنذهب إلى المحكمة الدستورية".

 

وكان تحالف الليبراليين والديمقراطيين (يسار الوسط) تخلى عن دانسيلا بانسحابه من الحكومة. وهي تريد تعيين وزراء جدد من حزبها في مكان الوزراء المستقيلين قبل أن تحاول الحصول على ثقة البرلمان.

لكن الرئيس رفض كل مقترحاتها، وتحدث عن "الازدراء للرومانيين في معاملة الحزب الاشتراكي الديمقراطي وتحالف الليبراليين واليسار".

 

وقال: "هذا يجب ألا يفاجئ أحدا، بل بالعكس إنه النتيجة المنطقية لسنتين ونصف السنة من الحكم الفوضوي وغير المؤهل والفاسد".

هاجم الرئيس الروماني، كلاوس جوهانيس، رئيسة وزرائه، فيوريكا دانسيلا، بعد إعلانها اعتزام بلاده نقل سفارتها إلى القدس، والاعتراف بالمدينة كعاصمة لإسرائيل، مشيرا إلى أنها أظهرت مجددا "جهلها" بالشؤون الخارجية.

 

وقال جوهانيس في بيان نشره، الأحد، ردا على تصريحات دانسيلا، إن رئيسة الوزراء أظهرت مجددا "جهلها" بالشؤون الخارجية، وأشار إلى أنه لا يرى أي نوع من الحكمة في نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس.

 

وأكد الرئيس الروماني، أنه الوحيد المخول باتخاذ القرار المتعلق بنقل سفارة بوخارست في إسرائيل إلى القدس.

 

 

وكانت دانسيلا قد قالت إن بلادها تعتزم نقل السفارة إلى القدس والاعتراف بالمدينة عاصمة لإسرائيل، وذلك خلال حضورها مؤتمر AIPAC في العاصمة الأمريكية واشنطن.

 

من جانبه، رحب رئيس وزراء إسرائيل بإعلان رئيسة وزراء رومانيا، التي وصفها بـ"الصديقة"، وذلك عبر صفحة رئيس الوزراء الإسرائيلي عبر تويتر. 

وبخ رئيس رومانيا يوم الأحد رئيسة وزرائه لإعلانها أن بوخارست ستنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس، قائلا إن هذا الإعلان يعكس افتقارها إلى المعرفة الدبلوماسية.

قالت رئيسة الوزراء فيوريكا دانسيلا في وقت سابق من يوم الأحد في مؤتمر مؤيد لإسرائيل في واشنطن العاصمة إن بوخارست ستسعى إلى نقل سفارتها إلى القدس.

وفي حديثها في المؤتمر السنوي الداعم لإسرائيل إيباك، قالت دانسيلا إنها “مسرورة” بهذا الإعلان حيث قالت “أنا، بصفتي رئيسة وزراء رومانيا، والحكومة التي أديرها، سننقل سفارتنا إلى القدس، عاصمة دولة إسرائيل”.

 

“أظهرت رئيسة الوزراء جهلا تاما بالشئون الخارجية”، قال الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس وفقا لتقارير محلية.

 

هذا المقال "رفض تعيين وزراء جدد.. رئيس دولة أوروبية مطلوب للمحاكمة" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (بوابة الفجر) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو بوابة الفجر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق