بريطانيا: إرسال تعزيزات عسكرية للخليج والخيارات مفتوحة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية، أمس، أنها سترسل تعزيزات عسكرية للخليج بسبب زيادة المخاطر. وأكدت الوزارة أن بريطانيا ملتزمة بوجود عسكري في الشرق الأوسط للإبقاء على مضيق هرمز مفتوحًا. وردًا على سؤال بشأن فرض عقوبات على إيران، قال الوزير «نبحث الخيارات»، وأضاف «أعتقد أن الكل قلق إزاء احتمال نشوب صراع وعلينا تهدئة الموقف». وبعثت بريطانيا رسالة لمجلس الأمن بشأن اختطاف إيران لناقلة نفط تابعة لها قالت فيها إنه لا أدلة على زعم إيران أن الناقلة اصطدمت بقارب صيد إيراني.

وأكدت بريطانيا في رسالتها أن قوات إيران اقتربت من الناقلة في المياه الإقليمية لسلطنة عمان، مشيرة إلى أن الإجراء الإيراني ضد الناقلة يمثل تدخلاً غير قانوني.

من جهته، صرح وزير الدولة لشؤون الدفاع في الحكومة البريطانية توبايس إيلوود أمس «سندرس مجموعة خيارات». واعترف بأن قدرات التدخل البريطانية محدودة. وقال إن «القوات البحرية الملكية صغيرة جدًا لأدارة مصالحنا في العالم. إذا كان هذا ما نرغب فيه في المستقبل، فعلى رئيس الوزراء المقبل الإقرار بذلك». وأضاف «إذا أردنا الاستمرار في لعب دور على الساحة الدولية ولا ننسى أن التهديدات تتطور فعلينا الاستثمار بشكل أكبر في دفاعنا بما في ذلك في البحرية الملكية».

​عقوبات على إيران

ذكرت صحيفة «ديلي تليغراف» أن وزراء بريطانيين يضعون خططًا تهدف إلى فرض عقوبات على إيران بعد احتجاز إيران لناقلة نفط ترفع علم بريطانيا في الخليج. وأضافت الصحيفة أنه من المتوقع أن يعلن وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت إجراءات دبلوماسية واقتصادية الأحد بما في ذلك احتمال تجميد أصول ردًا على الواقعة. وقالت الصحيفة إن بريطانيا قد تدعو الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي أيضًا إلى إعادة فرض عقوبات على إيران بعد رفعها في 2016 عقب إبرام اتفاق بشأن برنامج إيران النووي.

مقتل اثنين من الحرس الإيراني في اشتباكات

أعلن الحرس الثوري الإيراني، أمس، عن مقتل اثنين من عناصره، في اشتباكات وسط تصاعد الأجواء حول طهران على أكثر من جبهة. وأشارت وكالة «فارس» الإيرانية إلى أنه قتل اثنان من عناصر الحرس الثوري الإيرانية، إثر اشتباكات مع مجموعة مسلحة في محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرقي إيران.

سلطنة عُمان لإيران: أفرجوا عن الناقلة البريطانية

حثت سلطنة عُمان إيران، امس، على السماح بمغادرة الناقلة «ستينا إمبيرو» التي ترفع علم بريطانيا، والتي تحتجزها منذ الجمعة. وأفاد تلفزيون عمان، أن السلطنة دعت أيضاً جميع الأطراف إلى ضبط النفس وحل الخلافات بالطرق الدبلوماسية. كما ذكر التلفزيون على تويتر: «السلطنة تدعو إلى عدم تعريض هذه المنطقة إلى مخاطر تؤثر على حرية الملاحة». واستولت إيران على السفينة «ستينا إمبيرو» التي ترفع العلم البريطاني، وعلى متنها 23 فرداً مساء الجمعة، وكشفت أجهزة التتبع البحري أنها كانت متجهة من ميناء الفجيرة إلى ميناء في المملكة العربية السعودية.


هذا المقال "بريطانيا: إرسال تعزيزات عسكرية للخليج والخيارات مفتوحة" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (المدينة) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو المدينة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق