وزير الخارجية الفرنسي يبحث مع نظيره الألماني احتجاز إيران الناقلة البريطانية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

بحث وزير الخارجية البريطانية جيريمي هانت، مع نظيريه الفرنسي جان إيف لودريان والألماني هيكو ماس، في اتصال هاتفي احتجاز إيران بطريقة غير شرعية ناقلة النفط البريطانية واتفقا على العمل لتحقيق حرية الملاحة في مضيق هرمز.

موسكو - سبوتنيك. وقالت وزارة الخارجية البريطانية، في بيان اليوم الاثنين، اتصل وزير الخارجية بنظيريه الفرنسي جان إيف لودريان والألماني هيكو ماس اليوم، لبحث قضية الاحتجاز غير الشرعي من جانب إيران لناقلة النفط التي ترفع علم بريطانيا في 19 تموز/يوليو.

وأضاف البيان، "شكر وزير الخارجية (هانت) وزيري الخارجية على دعم بلديهما وتعاونهما منذ بداية هذا الحادث. ولقد أدانا لو دريان و ماس احتجاز الناقلة".

وتابع البيان: "الوزراء اتفقوا على أن العبور الآمن للسفن في مضيق هرمز هو أولوية قصوى بالنسبة إلى الدول الأوروبية، على أن يتم في الوقت نفسه تجنب أي تصعيد محتمل في المنطقة".

كان المدير العام للموانئ والملاحة البحرية بمحافظة هرمزكان بجنوب إيران مراد الله عفيفي بور أكد، صباح يوم الجمعة، أن القوة البحرية التابعة للحرس الثوري اقتادت ناقلة نفط بريطانية إلى ميناء بندر عباس بعد اصطدامها بقارب صيد أثناء سيرها في اتجاه عكسي بمضيق هرمز.

ونقلت وكالة" "فارس" الإيرانية عن عفيفي بور قوله، "ناقلة النفط البريطانية ستينا أمبرو اصطدمت بقارب صيد أثناء إبحارها بشكل معاكس في مضيق هرمز أمس الجمعة"، متابعا "وفقا للإجراءات المتبعة أبلغت القوات العسكرية بتوجيه سفينة بريطانية إلى ميناء بندر عباس لدراسة أبعاد الحادث من قبل الخبراء".

وأكد مدير موانئ هرمزكان، أن "السفينة البريطانية وصلت إلى ميناء بندر عباس بتوجيه من القوة البحرية للحرس الثوري، وتم تسليمها إلى الإدارة العامة للموانئ والملاحة البحرية في محافظة هرمزكان، لدراسة ملابسات حادث الاصطدام".

وأضاف عفيفي بور أن الناقلة، "تحمل العلم البريطاني ويتألف طاقمها من 23 شخصا، بينهم 18 هنديا، والخمسة الباقون يحملون جنسيات روسيا والفلبين وليتوانيا وآخرين"، موضحا أنه "من حيث السلامة، يجب على الطاقم البقاء على متن السفينة".

هذا المقال "وزير الخارجية الفرنسي يبحث مع نظيره الألماني احتجاز إيران الناقلة البريطانية" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (سبوتنيك) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو سبوتنيك.

أخبار ذات صلة

0 تعليق