"تزوير وقتل وقطع الكهرباء".. الانتخابات المحلية التركية برعاية أردوغان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

شهدت تركيا انتهاكات وأعمال تزوير في العديد من المدن على مدار اليوم وذلك عقب انطلاق أعمال التصويت في الانتخابات المحلية.

ولم يلتزم حزب العدالة والتنمية الحاكم بالصمت الانتخابي الذي أعلنته الهيئة العليا للانتخابات قبيل انطلاق أعمال التصويت، فعلى الرغم من حظر الترويج عبر الرسال النصية شهدت منطقة مالتبه في مدينة إسطنبول التي يترأسها حزب الشعب الجمهوري إرسال رئيس شعبة حزب العدالة والتنمية بالمنطقة، محمد أريكجي، رسائل نصية على الهواتف المحمولة.

وأعلنت اللجنة العليا للانتخابات حظر الترويج عبر إرسال رسائل مكتوبة أو صوتية أو مرئية إلى الهواتف الأرضية أو المحمولة والرسائل التي ترسل إلى البريد الالكتروني للمواطنين.

وفي ثانوية أيسال إبراهيم أكينال التقنية في غازي عنتاب رصد مواطن يدعى إبراهيم خليل ساراكشي أوغلو أثناء تصويته في الصندوق رقم 1122 استخدام صوت نجلته نزيهة ساراكشي أوغلو التي تدرس حاليا في الولايات المتحدة.

وفي حي جولوشاغي التابع لبلدية حلوان بمدينة أورفة تم رصد قيام شخص بالتصويت الجماعي عن 45 ناخبا دون علمهم.

وفي بلدة مركز أفندي بمدينة دنيزلي أصدرت الهيئة الانتخابية بالمدينة قرارا بشأن أنصار حزب العدالة والتنمية الذين يُزعم ارتدائهم لبطاقات المراقب وعملهم كفريق إقناع للتأثير على قرار الناخبين، حيث راسلت الهيئة مديرية الأمن بالمدينة مطالبة إياها باتخاذ الإجراءات اللازمة.

وعلى الرغم من الصمت الانتخابي جابت سيارات الانتخابات التابعة لحزب العدالة والتنمية مناطق الاقتراع في بلدة شيلي بمدينة إزمير.

وعلى الرغم من الحظر الانتخابي، بدأت العديد من القنوات التلفزيونية والمواقع الإلكترونية الموالية لحزب العدالة والتنمية، منها تنشر نتائج الانتخابات وبنسبة عالية للغاية لصالح الحزب الحاكم.

ونشر الموقع الإلكتروني لصحيفة "حريت" التي اشترتها مؤخرًا رجل أعمال مقرب من الرئيس رجب طيب أردوغان نتائج الانتخابات البلدية، وزعم أن حزب العدالة والتنمية حصل على 66.67% من الأصوات في بلدة جانقايا، وذلك رغم أن البلدة تعتبر من قلاع حزب الشعب الجمهوري المعارض.

كما أظهرت اللوحة التي نشرها الموقع أن حزب أردوغان يحصل على نسب لا تقل عن 57% في بلدات العاصمة أنقرة، وأوصل أعلى نسبة أصواته إلى 77.68% في بلدة "جاملي دره".

وأعلنت وكالة "ميزوبوتاميا" - بلاد ما بين النهرين - أن بعض المناطق في العاصمة التركية أنقرة بدأت تشهد انقطاعًا كهربائيا، وعلى رأسها بلدة جانقايا، حيث تعتبر قلعة حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة.

وكانت المعارضة، قد أعلنت عن مخاوفها من وقوع انقطاع كهربائي بعد انتهاء عملية التصويت وبدء فرز الأصوات من أجل التلاعب بالنتائج من قبل الحزب الحاكم، كما حدث في الانتخابات السابقة.

كما اعتقلت السلطات محمد فاتح بوجاك، مرشح حزب الشعب الجمهوري لرئاسة بلدة "سفيريك" التابعة لمدينة شانلي أورفة جنوب تركيا بتهمة ضرب مرشح حزب حزب العدالة والتنمية لعضوية مجلس البلدية نصرت كايا.

وأعلنت وزارة الداخلية التركية، أن الشجارات التي حدثت بين الناخبين أثناء عملية التصويت في مختلف المدن أسفرت عن مقتل أربعة مواطنين، اثنين منهم تابعان لحزب السعادة ذي التوجهات الإسلامية.

وأغلقت صناديق الاقتراع في الانتخابات المحلية التركية، الساعة الرابعة عصرا بتوقيت إسطنبول، في 32 ولاية تقع شرق البلاد.

وسيحدد 56 مليونًا و911 ألفًا و967 ناخبًا من خلال هذه الانتخابات 1389 مقعدًا من بينهم 30 مقعدًا لرؤساء البلديات.

هذا المقال ""تزوير وقتل وقطع الكهرباء".. الانتخابات المحلية التركية برعاية أردوغان" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الوطن) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوطن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق