تركيا تتعرض لضغوط متجددة لوقف شراء الذهب من فينزويلا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

المصدر
أهل مصر

قالت شبكة "بي بي سي" البريطانية إن الحكومة التركية تتعرض لضغوط متجددة لوقف شراء الذهب من فنزويلا، حيث تعتبر تركيا الآن الشاغل الرئيسي بين الدول المشاركة في هذه التجارة، وهناك شكوك متزايدة في أن الذهب الذي يتم تصديره إلى تركيا ينتهي به المطاف الى إيران، وهو ما ينتهك العقوبات الأمريكية.


ويؤيد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بشدة الذي يواجه تحدياً سياسياً متنامياً، في الوقت الذي ازدادت فيه تجارة الذهب في فنزويلا مع تركيا، ففي العام الماضي، قامت الدولة بتصدير ما يقرب من 900 مليون دولار (688 مليون جنيه إسترليني) من الذهب إلى تركيا، ظاهريًا لتنقيته هناك ومن ثم اعادته إلى فنزويلا ، على الرغم من عدم وجود سجل لإعادة التصدير.


وتتنامى الشكوك حول أن بعض الذهب قد يتجه عبر تركيا إلى إيران، وهو ما ينتهك العقوبات الأمريكية. وقد أُبلغت هيئة الإذاعة البريطانية أن أنقرة تلقت تحذيرات جديدة حول احتمال خرق العقوبات. علاوة على ذلك ، تنظر الحكومات الغربية الآن إلى تركيا على أنها تشكل أكبر مخاوف بشأن التجارة، بالاضافة إلى روسيا، التي تتلقى أيضاً الذهب.

يبدو أن الطائرات الخاصة الروسية والتركية سافرت إلى كاراكاس في الأيام الأخيرة. فيما تصر أنقرة على أن تجارتها تتماشى مع اللوائح الدولية.

ومن جهتها اتهمت المعارضة الفينزويلية الحكومة باستخراج الذهب بطريقة غير قانونية وضارة بيئياً ، وتلويث الحفر وإدارة شبكات الجريمة المنظمة للسيطرة على عمال المناجم الصغار ، وغالباً ما يكون ذلك بالعنف الشديد.

ومن جهة أخرى وقع الرئيس دونالد ترامب على أمر تنفيذي يحظر على المواطنين الأمريكيين الدخول في تجارة الذهب مع فنزويلا. ويمكن تمديد ذلك إلى أطراف ثالثة مثل تركيا. وقد حذرت السلطات في أنقرة من أنه يتزلج على الجليد الرقيق ، حسبما ذكرت المصادر لبي بي سي.

هذا المقال "تركيا تتعرض لضغوط متجددة لوقف شراء الذهب من فينزويلا" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (أهل مصر) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو أهل مصر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق