إبنك المراهق يبتعد عنك؟.. إليكِ 9 طرق للتعامل معه

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
مرحلة المراهقة ليست سهلة، فالأولاد يمرّون بتقلّبات مزاجية وسلوكية قد تربك الأهل، في بعض الأوقات قد تلاحظين ابتعاد ابنك المراهق عنك، لم يعد يتحدّث إليكِ كثيراً، ولا يفضّل الوجود في نفس المكان، قد تظنين أن هناك خطباً ما، هذا احتمال وارد، ولكن قد يكون الأمر مجرد موجة من التقلّبات التي ستمر، وفي جميع الأحوال هناك 9 أشياء عليكِ فعلها عندما تشعرين بابتعاد ابنك المراهق عنك: 
 
1- عامليه كشاب
قد لا يكون في مرحلة يمكن اعتباره فيها بالغاً أو مسؤولاً بالكامل عن قراراته، ولكن ابنك المراهق يريد أن يشعر أنكِ لا تعاملينه كطفل، لهذا عليكِ التخفيف من الأوامر والتوجيهات، وانتقلي إلى طرح الخيارات أمامه حتى يشعر ببعض الحرية.
 
2- استمعي أكثر
تخلّي عن مقاليد الأمور قليلاً، أدركي أنكِ لن تعرفي كل شيء، ولكن يمكنك بدء محادثة معه، وتذكّري أن تكون محادثة لا استجواباً، أي أن عليكِ اختيار الكلمات، وعدم توجيه أسئلة مباشرة، والتحلّي باللطف، وعدم الإلحاح.
 
3- لا تطلقي العنان للسانك
حتى عندما يصدمك ابنك المراهق بآرائه، عليكِ التحلّي بالصبر وعدم التطرّق لمناقشة ما يقوله، فقط استمعي إليه، اشكريه على مشاركتك ما يدور في رأسه، ثم يمكنك العودة لاحقاً للحديث في الأمر بعد أن تكوني قد فكّرتِ جيداً في طرح مناسب، المهم هو أن تضبطي انفعالاتك، ولا تبادري بالتوجيه أو النصائح أو اللوم، أو حتى التعليق، حتى لا تخطئي.
 
4- ذكّريه بأنكِ من أكبر المعجبين به
أخبري ابنك أن لا أحد يحبه أكثر منكِ، ولا أحد يتمنى له الأفضل أكثر منكِ، هذا التذكير يمكن أن يكون بالكلام، أو العناق، أو مكتوباً على ورقة تضعينها في أغراضه، دائماً احرصي على أن يعرف ابنك أنه أمر عظيم في حياتك.
 
5- شاركيه أخطاءك الماضية
لا تخجلي من مشاركة ابنك المراهق أخطاءك السابقة والمواقف الصعبة التي واجهتكِ في نفس سنه، هذا يعلّمه من دروسك، ويشجّعه على الحديث إليكِ، ومشاركتك مشاكله، والانفتاح في مشاعره.
 
6- اختصري كلامك
تذكّري أن هذا "جيل تويتر"، حيث يفضّل المحادثات المختصرة المفيدة عن السرد الطويل والمحاضرات المملّة، فحاولي إيصال أفكارك من خلال حديث مختصر.
 
7- اعترفي بخطئك، واعتذري له
جزء من السماح لابنك المراهق برؤية المزيد عنك، هو رؤيته لكِ وأنتِ تعترفين بخطئك، لذا عندما تخطئين، بادري بالاعتراف بهذا الخطأ، واعتذري عنه واطلبي منه الغفران، هذا درس عملي كبير لابنك.
 
8- كوني متاحة
كوني متاحة في الوقت الذي يحتاج إليكِ ابنك المراهق، لا في الوقت المناسب لكِ، تذكري أن هذه المرحلة حرجة، وأنكِ بحاجة إلى الحفاظ على ابنك.
 
9- ادخلي عالمه
ابنك أصبح بحاجة إلى صنع عالمه الخاص، أفكاره، مشاعره، أحلامه الخاصة، فلا تفرضي رؤيتك عليه، وشجّعيه على تنفيذ رؤيته وتحقيق أحلامه هو، لا أحلامك أنتِ.

هذا المقال "إبنك المراهق يبتعد عنك؟.. إليكِ 9 طرق للتعامل معه" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (لبنان 24) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو لبنان 24.

أخبار ذات صلة

0 تعليق