أنواع غشاء البكارة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الكثير من السيدات يتسائلون عن ما غشاء البكارة ، وماهي فائدته في الجسم ، وماهي أنواعه ؟ ، وكيفية التعرف عليها .. فغشاء البكارة هو عبارة عن طبقة جلدية رقيقة ومرنة جدا، ويوجد تحديدا في فتحة المهبل بعمق يصل إلي 2 سم، به فتحة صغيرة تسمح بخروج دم الحيض من خلالها ، وقد قيل أحد الأطباء أن فائدة وجود غشاء البكارة هو أنه يمنع إصابة النساء بالعدوى الجرثومية ولكن هذا السبب لم يتفق عليه الكثير من الاطباء، لان النساء بمجرد ان يتزوجن يتمزق ويختفي هذا الغشاء، البعض الاخر  قال أنه لا يوجد له أي فائدة حيث أنه يعتبر من بواقي جنين، وأنه عندما يتمزق مع أول اتصال جنسي تتحول تلك الزوائد وتختفي من جسم الانسان. 

محتوى المقال

مراحل نمو وتطور غشاء البكارة

بداية في المراحل الأولى لنمو الجنين ، لا يوجد فتحة نهائيا بالمهبل، وكل ما يبقي موجودا هو الطبقة الخفيفة التي تغطي منطقة المهبل، وبعد ذلك تلك الطبقة قبل خروج الجنين تصبح غشاء بكارة للفتيات، وبعد الولادة عندما تكون الفتاة مولودة متأثرة بهرمون الأم الذي يجعل الغشاء في تلك الحالة له مواصفات محددة، مثل أنه سميك، ولونه وردي شاحب، ويكون على هيئة طيات. من بدء ولادة الفتاة وحتى تكمل عامها الرابع يتم تخزين هرمون يفرزه الجسد يؤثر تأثيرا مباشر على الغشاء، ويظل الجسم في إفراز هذا الهرمون إلي أن تبلغ عامها السادس، فيتوقف الجسم على إفرازه ومده بالغشاء، ويتغير شكل وملمس الغشاء بالكامل، ليصبح  رقيق جدا يكاد أن يكون شفاف. وعندما تمر الفتاة بمرحلة البلوغ يبدأ الغشاء بالتأثر مرة أخرى بالهرمون الأنثوي (الإستروجين)، ويبدأ في التغير مرة أخرى حتى يصبح لونه كما كان في بداية الولادة، بلون وردي شاحب، وأيضا يصبح سميك.

أنواع غشاء البكارة

أولا غشاء البكارة القمري

يكون على شكل هلال، له جزأين جزء أيمن وآخر أيسر، واحد منهما مقعر والآخر محدب،  ويأخذ شكل عقارب الساعة، ولا يوجد به نسيج، من بدايته يكون ضيق عند وضع الساعة الواحدة، وعندما يكون وضع الساعة السادسة يكون الغشاء في أكبر نسيجه، ويصبح سميك عند الاتجاه للأسفل.

ثانيا غشاء البكارة الدائري

وهو من أكثر الأنواع شيوعا لدى فئة كبيرة بين الفتيات، وهو يأخذ شكل الدائرة،وجميع أطرافها متساوية معا، ولكن تختلف حجمها بين فتاة وأخرى، وعند فض هذا الغشاء الكمية التي يخرجها تكون قليلة.

ثالثا الغشاء الحاجزي

وهو الذي عندما يتم فضه يحدث فيه دم بشكل ملحوظ، ويكون سائل أكثر من دون الحيض، وهو يمر بعدة مجموعة من الأوعية الدموية التي تعمل على تغذية الغشاء، يوجد فيه مكان مرتكز بحاجز يعبر من قناة مهبلية بشكل طولي، الذي يتسبب في انقسام القناة بالطول، وبالتالي عندما يحدث تهتك في الغشاء كل تلك الأمور بالطبع لابد من أن تنتج منها كمية من الدماء لابد من أن تلاحظ حتى تنقبض ويتوقف خروج الدم منها، وتلك الحالة تحدث فقط لنسبة ضئيلة من الفتيات التي لا تتجاوز 14.5 %.

رابعا الغشاء المطاطي

يوجد به فتحة تسمح بإقامة العلاقة الجنسية الكاملة من دون أن يتقطع، أو يحدث قطع في نسيجه، ويوجد حلا واحدا حتى ينفض تماما، وهو عند مرور المرأة بمرحلة الولادة الطبيعية التي تقوم قطع الغشاء عند مرور الطفل منه، وفي ليلة الزفاف هذا النوع لا يخرج منه دماء وقد يحدث بعض المشاكل للأشخاص الذين ليس لديهم وعي بأنواع الغشاء ومعرفة هذا النوع أنه مطاطي إلا بعد الذهاب للطبيبة، وربما تظل المرأة أم وأيضا جدة وتظل بهذا الغشاء إن قامت بولادة أطفالها عن طريق الولادة القيصرية. لأن هذا الغشاء يتميز بالمطاطية ويسمح بحدوث العلاقة من دون أن يتقطع أو يحدث له تهتك.

خامسا الغشاء الغربالي

له نسيج سبه كامل، ولكنه يوجد فيه بعض النقاط لذا يلقب باسم الغربال، وعندما يتم فض هذا الغشاء لا يخرج منه دم كثير بل كمية قليلة جدا، وهو يعتبر نوع غير معقد، ولكنه أيضا لا يحدث كثيرا فهو نادر الحدوث.

سادسا الغشاء ذو فتحتين

يحتوي الغشاء على فتحتين في المنتصف غير أنواع الغشاء الأخرى التي تحتوي على فتحة واحدة، وتلك الفتحتان أيضا تسمح بخروج دم الحيض بها، وعند علم بعض الفتيات بطبيعة الغشاء تقوم بإجراء عملية جراحية لتعديله، ولكن لا يوجد حاجة للقيام بها، لأنه لا يتسبب بحدوث مشاكل لا في الحيض ولا عند فضه.

سابعا وثامنا الغشاء الهدبي والفستوني

هذه الأنواع من الغشاء تتشابهان كثيرا في كل شيء من حيث شكلهما وتركيبهما، ولا يتم فض هذه الأغشية بعد حدوث لقاءات جنسية لأكثر من مرة، كما أن الدم الخارج منه بعد أن يتم فضه ليس بكثير، فهو يكون على شكل نقاط بسيطة، وهو التي يمكن أن لا يشاهدها كلا من الزوجين بسبب أنه بيتم مسحهم في القناة المهبلية، وبعض الفتيات يمكن أن تفاجئ في اليوم التالي بخروج بعض الإفرازات في اليوم التالي مخلوطة بالدماء، أو تمر من دون أن تشاهدها، وربما البعض يظن أنه لم يخرج دما بالرغم من نزوله، حيث يكون شكل الفستوني بسن مشرشر، له حواف غير منتظمة.

تاسعا الغشاء المصمت أو المغلق

وهو الذي يعتبر عيب خلقي تولد به بعض الفتيات، لأنه يكون مغلق تماما، ولا يوجد به فتحات نهائيا، يظل لا يتسبب بمشاكل صحية طول ما الفتاة صغيرة، ولكن عندما تبلغ يتطلب إجراء عملية جراحية من أجل عمل فتح تسمح بخروج دم الحيض بها، حيث يتسبب تجمع الدم بحدوث ورم أسفل البطن، وبالتالي ستتسبب في الشعور بالألم.

أمور تحدث تؤثر بالسلب على غشاء البكارة

ممارسة الرياضة العنيفة التي تصاب غشاء البكارة بالتمدد، وبعد ذلك تؤدي إلي تمزقه. ممارسة بعض الفتيات لهواية البالية تساهم في تمدد الغشاء ولكنها لا تتسبب في تهتكه. محاولة بعض الفتيات لفحص عذريتها بنفسها عن طريق إدخال إصبعها بالمكان. استعمال الدش المهبلي الذي يكون عبارة عن تيار من الماء بشكل قوي يساهم في تهتم الغشاء  أو سدادة القطن في فترة الحيض فكلاهما يؤثران تأثيرا سلبيا على الغشاء. إصابة الفتيات ببعض الأمراض التناسلية التي تؤثر بالسلب على الغشاء، وفي تلك الحالة يجب استشارة الطبيب والمراقبة والملاحظة الدورية. ممارسة الفتيات للعادة السرية بطريقة عنيفة وباستمرار يؤدي لتمدد الغشاء وبعد ذلك يمكن أن يتهتك.

ما يحدث بعد فض غشاء البكارة

بعد عملية فض غشاء البكارة يجب الابتعاد عن إقامة العلاقة الزوجية لمدة لا تقل عن يومان، حتى لا يحدث أي التهابات. يجب على الفتاة أن تقوم بعملية التطهير الموضعي للمنطقة باستعمال غسول للمهبل خالي من المواد الكيماوية، ويمكن الاستعانة بهذا المحلول الطبيعي عن طريق نقع ( ثلاث ملاعق من البابونج + لتر من الماء) وغسل به المنطقة، بالإضافة إلي تناول كوب واحد من البابونج في اليوم، ويمكن استبدال البابونج، بالشمر أو تناول ماء بذر الكتان على الريق فهو مفيد جدا. ولتفادى الإصابة بالتهابات يجب الاهتمام الشديد بنظافة المنطقة بعد القيام بالتبول، والبدء من الأمام للخلف، وليس العكس.

هذا المقال "أنواع غشاء البكارة" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (مجلة رجيم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو مجلة رجيم.

0 تعليق