التخطي إلى المحتوى
كيف يمكن معالجة التهابات اللثة
التهابات اللثة

الابتسامة هي زينة الوجه، ومن أجل الحصول على ابتسامة جميلة تخطف الأنظار يجب المحافظة على الشكل الجميل للأسنان، والذي يبدأ بالغسيل اليومي للأسنان باستخدام المعجون المناسب، كذلك يجب المحافظة على اللثة من خلال استخدام غسول الفم واللثة، ومتابعة طبيب الأسنان في حالة حدوث أي مشكلة، ومن المشاكل التي قد تصيب الأسنان مشكلة التهاب اللثة.

علاج التهاب اللثة

  • عند الإصابة بالتهاب اللثة لأي سبب من الأسباب يجب السعي لمعالجة المشكلة هذا لأن التهابات اللثة تبدأ في التطور لتصل إلى مرض يعرف باسم مرض دواعم السن، وهو عبارة عن عدوى تصيب أنسجة اللثة نتيجة لتراكم الالتهابات بدون علاج والتي قد ينتج عنها فقد الأسنان.
  • وقد يساهم التنظيف العميق للأسنان عند الطبيب المختص بعلاج التهابات اللثة عن طريق إزالة الجير من الأسنان ومحاولة علاج الالتهابات، لذلك يجب أن يقدم الطبيب العناية الكاملة لمريض التهاب اللثة قبل وبعد العلاج.

التنظيف العميق للأسنان

  • يتم في بداية عملية التنظيف العميق للأسنان ما يعرف بتقليح الأسنان وكشط الجذور، والذي يتم عبر تنظيف الأسنان بأدوات دقيقة جدا وإزالة الجير وكل ما يمكنه إنتاج البكتيريا على الأسنان، وأحيانا ما يستخدم الطبيب أجهزة الليزر والأجهزة السنية.
  • ويقال أن عملية التقليح تتم عبر إزالة الجير من الطبقة السطحية للأسنان والجزء السفلي للثة، أما عناية كشط الجذر فهي عبارة عن إزالة البكتيريا التي تسبب الالتهابات، والعمل على تنعيم جذور اللثة، حتى يساعد في الحماية من تكون الجير والبكتيريا مرة أخرى مما يساعد على علاج الالتهابات والتعافي منها.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا، آملين أن يكون الموضوع قد أفادكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *