التخطي إلى المحتوى
صحة الأم والطفل في السعودية
صحة الأم والطفل في السعودية

تهتم المملكة العربية السعودية كثيراً بصحة الأم والطفل، حيث أن صحة الأم والطفل في السعودية هي الأساس لبناء مجتمع سليم معافى، والاهتمام بصحة المرأة بشكل عام يؤدي إلى تحسين الصحة العامة للبلاد، حيث أن الاهتمام بصحة المرأة يجعلها تنشئ طفلاً سليماً معافى، وبالتالي فإن ذلك سوف يضفي لمسة صحية عامة في المجتمع السعودي بأكمله، حيث أن صحة المرأة تعتمد عليها الكثير من الأمور، فإن كانت المرأة صحيحة جسدياً، فإنها سوف تنشئ جيلاً صحيحاً جسدياً وعقلياً دون الوقوع في المشكلات الصحية التي يمكن أن تؤثر على إنتاجية البلاد، وكذلك تؤثر على الصحة العامة في البلاد، وبالتالي فإن صحة المرأة هي الأساس في كل شيء، ولذلك قررت وزارة الصحة السعودية أن تهتم بذلك الجانب من الصحة العامة للمرأة بشكل عام، وبالتالي الاهتمام بصحة الأطفال سواء كانوا حديثي الولادة أو في سن متقدمة.

صحة الأم والطفل في السعودية

  • هناك العديد من البرامج الصحية التي أعلنت عنها وزارة الصحة السعودية وذلك لتقديم المعلومات الصحية والبرامج التوعية التي تعمل على تحصين الأم والطفل من التعرض لأي مرض.
  • حيث اهتمت الوزارة بالعناية الصحية اللازمة للمرأة الحامل، بشكل جيد من حيث الكشف والمتابعة، حتى يتم اكتشاف أي مشكلات وتتم معالجتها مبكراً، وبالتالي الارتقاء بالصحة العامة للمرأة الحامل.
  • وكذلك الحفاظ على الصحة العامة للأطفال حديثي الولادة، مع الاهتمام بكل ما يلزم سلامة الأم والجنين، كما أن الوزارة تهتم أيضاً بالكشف ما قبل الزواج حيث يتم اكتشاف أي مشكلات والإسراع في علاجها مبكراً.

ولقد أكدت الوزارة وأعلنت أن الاهتمام بصحة المرأة الحامل يعمل على حماية المرأة والجنين من الإصابة بأي مشكلات صحية، كما أن الكشف قبل الزواج يسمح بوجود فترة لعلاج أي مشكلات صحية موجودة، ثم يتم تلافي المضاعفات التي يمكن أن تحدث، وبالتالي تظل المرأة وطفلها بصحة جيدة، حيث أن الارتقاء بالصحة العامة للأسرة تبدأ من هنا، من صحة المرأة والاهتمام بها وتقديم الدعم الصحي بشكل يتناسب مع احتياجات ومتطلبات المرأة في الرعاية الصحية الجيدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *