التخطي إلى المحتوى
ماذا تفعل عند تعرض الطفل لشرب ماده كاوية أو سامة

كثيرا ما يقع الآباء والأمهات، في حيرة شديدة، عند تناول أبنائهم مادة سامة، وخطيرة، وهناك أشياء كثيرة لا غني عنها في اي منزل مثل الفلاش، أو الكلور، والبنزين، والسولار، وحمض الكبريتيك”مياه النار” حيث تتواجد المواد الأخيرة بكثرة، داخل القري، وعند تناول أحد الأبناء الصغار، هذه الأشياء، تقوم الأسرة بأفعال خاطئة قد تزيد من حجم المشكلة، وتؤدي إلى تدهور الحالة أحياناً، في اعتقاد منهم، ان بهذا الفعل يقدمون له الاسعافات الاوليه، أو هذا ما جرت عليه العادة، متخذين من مقولة “هذا ما وجدنا عليه أبائنا” منهجاً لهم.

في حوار أجراه بلد نيوز مع الدكتور أميرة أمام اخصائي سموم اكلينيكية فى مركز سموم المنصورة، حول هذه العادات الخاطئة، في التعامل مع الأطفال عند تناولهم اي من المواد المذكورة أعلاه.
بدأت الدكتورة أميرة حديثها للبلد نيوز قائلة، اهم حاجة ممنوع أن الحالة ترجع خالص، وممنوع تناول المياه بملح لأن هذا التصرف خطأ، وهذا النوع من الحالات ليس له غسيل معدة، وللأسف الاسره أوقات بتجبر المريض علي ترجيع ودة خطر إحنا بدل مانخففها بنكوى الزور مرتين.

ودعنا نقسم هذه المواد المذكورة الي قسمين.

اولا الحالات التي تناولت، الكلور والفلاش ومياة النار هذه المواد تسمى مواد كاوية.
فالتعامل معاها بيبقى مجرد ربع كوب مياه او لبن ومانزودش عشان مايرجعش، ويتم إعطائه دواء للمعدة مثل أنتودين أو الكونترولوك مع دواء أخر للالتهابات مثل السوليوكورتيف او الديكسا ميثازون، والجرعة بيتم تحديدها علي حسب السن والوزن، ولو حصل ترجيع دم او براز دم لازم نتوجه علي الفور لدكتور جهاز هضمى.

ثانيا الحالات التي تناولت البنزين، أو السولار، أو التنر، هذه المواد تسمي مواد متطيره.

فالتعامل معاها بيكون لازم إن الحالة تعمل فيها اشعة على الصدر اول ماتيجي وبعد ٢٤ ساعة تكرر وهذه الخطوة مهمه جدا، وبيتم إعطاء نفس العلاج السابق، مع مراعاة تحديد الجرعه، علي حسب السن، والوزن.
وشدت علي عدم الترجيع ولو رجعت للأسف بتعمل حاجة اسمها chemical pneumonitis، شبيه بالالتهاب الرئوي.

واختتمت حديثها  قائلة أنا اتذكر
حالة لطفل تناول مادة السولار الأهل حضروا الي مركز السموم وهم مقتنعين لابد من غسيل معدة والترجيع مفيد، فقبل حضورهم قاموا بإعطاء الطفل مياه بملح و ختموا بلتر لبن و بيشربوه للطفل طبعا وكانت النتيجة حدوث ترجيع ٤ مرات ولما وصل كان فيه حالة اختناق
وعملنا اشعة على صدره وكانت وحشة واتحجز طبعا فترة طويله لانه دخل فى التهاب رئوى.
وانصح كل الامهات والاباء بالمحافظة دائما علي هذه المواد بعيده تماماً عن ايدي الأطفال، وعدم أخذ المشوري الا من طبيب متخصص، منعا لحدوث مضاعفات، والتثقيف الصحي والطبي للأسر مهم جدا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *