موظفو «فيس بوك» يستمعون لرسائل المستخدمين الصوتية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشفت عدد من وسائل الإعلام الأمريكية، أن «فيس بوك»، قامت بتعيين مئات المتعاقدين من خارج الشركة لمراجعة مقتطفات من محادثات صوتية لمستخدميه ونسخها، وسط استمرار التشدد في التدقيق بأساليب الشبكة الاجتماعية العملاقة في جمع البيانات، وفقًا لموقع «بلومبرج».

وأوضح موقع «فيس بوك» بأنه يتم نسخ المحادثات، ولكن الاستماع تم بناءً على إذن من المستخدمين، ومع ذلك فتم وقف الاستماع إلى المقاطع الصوتية منذ أكثر من أسبوع، هذا بحسب ما كشف عنه موقع «ذا فيرج» التقني.

جدير بالذكر أنه منذ عام 2015، عرض «فيس بوك» من خلال تطبيق ماسنجر ميزة لنقل المقاطع الصوتية إلى نص، موضحًا أن الميزة توقفت بشكل افتراضي ولكن بالنسبة للمشتركين في تلك الميزة تمت مراجعة مقاطعهم الصوتية بواسطة متعاقدين من خارج الشركة.

ووفقًا لما جاء بصفحة الدعم الخاصة في «فيس بوك»، فإذا وافق شخص من طرفي المحادثة على تسجيل المقاطع الصوتية الخاصة به على تطبيق ماسنجر، فإنه سوف يتم مراجعة جميع المقاطع الصوتية في المحادثات بغض النظر عن من أرسلها.

وتقول الشركة في بيان لها: «إن أنظمتها تقوم تلقائيًا بمعالجة المحتوى والاتصالات التى يقدمها المستخدمون لتحليل ما فيها، و لم يذكر أن البشر هم من يقومون بفحص المحتوى».

جاء ذلك بعد أن تبين أن كلا من جوجل وأمازون وأبل ومايكروسوفت، وسائر الشركات التي تعمل على مشاريع لأجهزة مساعدة صوتية تقوم بجمع المحادثات الصوتية من أجل تحسين منتجاتها.

وأعلنت جوجل وأبل أنهما أوقفتا هذه الممارسة في الأسبوع الماضي، في حين أن أمازون لا تزال تعطي المستخدمين خيار حظر جمع أصواتهم بواسطة «أليكسا».

علمًا أن هذه المرة ليست الأولى، فقد تم تغريم شركة «فيس بوك»، من قبل لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية بـ 5 مليارات دولار، بسبب الإساءة في استخدام البيانات الشخصية الخاصة بمستخدميها.

هذا المقال "موظفو «فيس بوك» يستمعون لرسائل المستخدمين الصوتية" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الزمان نيوز) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الزمان نيوز.

أخبار ذات صلة

0 تعليق