فاطمة الشبلية.. موهبة تُشرق من صحار

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
خاص - ش

الموهبة نعمة من الخالق عزَّ وجلَّ يهبها من يشاء، فهي كالنبتة الغضة لا يستفاد منها إلا إذا سقيناها وتعهدناها بالرعاية والاهتمام، ومما لا شك فيه أنَّ الموهوبين ثروة الدول الغالية، ومستقبل ازدهارها.

اليوم اقتطفنا لكم زهرة من مواهب الوطن الحبيب، موهبة مجيدة في مجال الرياضة، وبالأخص في (تنس الطاولة)، دعونا نقترب أكثر من موهبتنا المبدعة مع الطالبة فاطمة بنت محمد الشبلية التي تبلغ من العمر 16 عاماً من مدرسة العصماء بنت الحارث (10-12) بولاية صحار بمحافظة شمال الباطنة.

• متى بدأت معكِ موهبة تنس الطاولة؟

موهبتي في مجال تنس الطاولة حديثة العهد، منذ العام الفائت بدأت أُعجب بها، وأحببت ممارستها في المدرسة بمساعدة معلمات الرياضة اللواتي يرجع لهن الفضل في اكتشاف موهبتي وصقلها. والحمد لله قطعت شوطاً كبيراً فيها.

• رائع، وما هي أبرز مشاركاتكِ وإنجازاتكِ؟

شاركت هذه السنة في المسابقات المدرسية والحمد لله توِّجت فيها بمراكز متقدمة حيث حصدت المركز الأول على مستوى مدارس ولايات صحار، لوى وشناص، وحصدت المركز الثالث على مستوى المحافظة، وعلى إثر هذا الفوز تأهّلت على مستوى السلطنة للمنافسة.

• هل تؤثّر ممارسة موهبتكِ على تحصيلك الدراسي؟

لا على العكس، بل إن الموهبة تعتبر مكمّلة للتحصيل الدراسي، وأكسبتني الثقة بالنفس كذلك.

• هل من نصائح تقدميها لزميلاتك؟

نعم.. أودُّ أن أقدّم لهن نصائح بضرورة صقل مواهبهن حتى تتطوّر، وتزدهر لرفع أسمائهن واسم عُمان عالياً.

• هل من كلمة أخيرة تودين قولها؟

أودّ أولاً أن أشكركم على الحوار الرائع، وأقدّم عظيم شكري وامتناني لأسرتي وإدارة ومعلمات مدرسة العصماء بنت الحارث.

هذا المقال "فاطمة الشبلية.. موهبة تُشرق من صحار" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (shabiba) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو shabiba.

أخبار ذات صلة

0 تعليق