نجاحات مدوية .. لماذا المدرب الوطنى هو الأصلح لقيادة منتخب مصر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

حسم مسئولو اتحاد الكرة هوية المدير الفنى القادم للمنتخب الوطنى الأول لكرة القدم بعد أن تم الاستقرار على تولى مدير فنى وطنى خلفًا للمكسيكى خافير أجيرى الذى رحل عقب الخروج من منافسات دور الـ 16 لبطولة الأمم الأفريقية 2019.

وتمتلك مصر العديد من الأسماء القوية القادرة على تولى مسئولية المدير الفنى للمنتخب الوطنى خلال الفترة المقبلة من أجل إعادة تصحيح المسار عقب المستويات السلبية التى قدمها الفراعنة مع المكسيكي خافيير أجيرى.

وعلى مدار التاريخ ، دائما ما يقدم المدرب الوطنى أوراق اعتماده بقوة فى قيادة منتخب مصر منذ قديم الزمن ، فنجح مراد فهمي فى الفوز مع المنتخب الوطنى بكأس الأمم الإفريقية 1957.

الجنرال محمود الجوهرى قاد المنتخب الوطنى للتأهل إلى كأس العالم عام 1990 بجانب حصد لقب كأس الأمم الإفريقية 1998.

واستطاع حسن شحاتة تسطير إنجاز تاريخى لم يتحقق من أى مدرب فى العالم بعد أن حصد 3 بطولات أمم إفريقيا مع المنتخب الوطنى أعوام 2006 و 2008 و 2010.

بالإضافة إلى جميع بطولات كأس الأمم الإفريقية التي حققها منتخب الشباب أعوام 1981 و1991 و2003 و2013 جاءت تحت قيادة فنية لمدربين وطنيين وهم هاني مصطفي ومحمد أبو العز وحسن شحاتة وربيع ياسين.

وانحصرت المنافسة حول إسم المدير الفنى الوطنى الجديد بين أربعة أسماء وهم حسن شحاتة وحسام البدرى وإيهاب جلال وحسام حسن .

هذا المقال "نجاحات مدوية .. لماذا المدرب الوطنى هو الأصلح لقيادة منتخب مصر" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (صدى البلد) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو صدى البلد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق