أفشة.. من اللعب مقابل جنيه واحد إلى الإضافة المنتظرة مع الأهلي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

صفقة انتظر الجميع وجهتها منذ فترة. لاعب لم يلفت الأنظار في الآونة الأخيرة فقط وإنما ارتبط اسمه بالقطبين منذ كان لاعبا متألقا في إنبي.. والآن سيرتدي القميص الأحمر.

الأهلي أعلن تعاقده مع محمد مجدي "أفشة" قادما من بيراميدز لمدة 5 سنوات، مقابل 20 مليون جنيه حسبما علم FilGoal.com (طالع التفاصيل).

صانع ألعاب إنبي السابق ولاعب الوسط الذي تألق مع بيراميدز في هذا المركز رابع صفقات الأهلي بعد تجديد استعارة رمضان صبحي وضم أليو ديانج من مولودية الجزائر، ومحمود متولي من الإسماعيلي.

كيف بدأت مسيرة اللاعب الكروية وما أهم المحطات التي مر بها لتصقل موهبته وخبراته؟ هذا ما حكاه اللاعب لـFilGoal.com في وقت سابق.

بداية الرحلة.. سر تسمية "أفشة" وجنيه واحد أول أمواله من الكرة

يحكي أفشة "كنت أحب لعب كرة القدم ولا أهتم بالدراسة كمعظم الأطفال في سني، وكنت ألعب في مركز شباب (كفر حكيم) وفِي يوم من الأيام تحدث معي أحد أصدقائي المقربين مني للذهاب إلى اختبارات لنادي إنبي في البراجيل".

"والدي كان غير موافق على لعب كرة القدم كان دائما يطالبني بالمذاكرة والاهتمام بالدراسة. وفي اليوم التالي استيقظت مبكرا ولم يكن معي أموال كي أذهب لموقع الاختبار والمواصلات تحتاج جنيه ونصف، ولكنني أخذت 10 جنيهات من مدخراتي تحت الوسادة وذهبت".

"في أول الاختبار راوغت لاعبين وسددت في المرمي ليطلبني المدرب فتحي عماشة الذي كان يتولى إدارة نادي النيل وتدربت معه شهرا ثم انتقلت لإنبي فهو أحد مدربي القطاعات هناك أيضا".

"انضممت لإنبي وأنا في عمر الـ11، كنت أعمل في سوق الخضار في نفس الوقت".

"كنت أذهب لنادي إنبي في منطقة الكيلو ٤ ونصف مع المدرب فتحي عماشة. في اليوم التالي لانضمامي رحل عماشة من النادي إلى منزله وتركني دون أي مال فبقيت 5 ساعات تائها في المنطقة إلى أن عدت إلى منزلي وقررت عدم الذهاب مرة أخرى إلى إنبي".

"بعدها تواصل معي عماشة فقلت له ليس إني لا أملك أي أموال كي أذهب كل يوم إلى إنبي، أنا أعمل في سوق الخضار لكي أحصل على أموال والأمور صعبة بالنسبة لأسرتي وبالتالي سأترك كرة القدم".

"ولكنه أقنعني بالعكس وكان يصطحبني للمران كل يوم لمدة عامين ويمنحني المال والملابس، كنت بمثابة ابنه، هو أكثر من أثر في بجوار إمام محمدين رئيس قطاع الناشئين ومدربي عماد جابر".

"في التدريبات كنت ألعب بحذاء جديد وسجلت هدفا من ركلة خلفية مزدوجة، ومنحني فتحي عماشة جنيها، كان هذا الجنيه أول أموال أحصل عليها من كرة القدم".

"انضممت بعدها لمنتخب القاهرة وسافرت لليابان مع المنتخب حصلنا على المركز الثالث وبعدها وقعت عقدا مع إنبي لأول مرة بـ12 ألف جنيه سنويا، أول ما فعلته كان سداد 3000 جنيها لإمام محمدين".

"وانضممت للفريق الأول وكانت أول مباراة لي أمام الجونة وفزنا 1-0 وكان الهدف من صناعتي، لعبت وأنا عندي 15 عاما و10 أشهر، ولعبت 5 سنوات دوري ممتاز".

ماذا عن سر التسمية الغريبة أفشة؟ يجيب صاحب الـ23 عاما "والدتي كانت تبيع الدجاج الحي، وعندما كنت صغيرا كنت كل يوم أمسك بالدجاج وأذبحه لذا أطلق علي ابن عمي هذا اللقب لأنني كنت "أقفش الدجاجة وأذبحها".

مع إنبي في الممتاز سيتحول المسار وسيبدأ التطور

الرحلة من اللعب في كفر حكيم ثم نادي النيل مرورا بإنبي مرت بعدة خطوات، لكن مع الفريق البترولي اختلف الوضع تماما.. اللعب في الدوري الممتاز بالتأكيد سيجذب أنظار قطبي اللعبة، وهو ما تحقق.

لكن الخلافات المادية ظلت عائقا أمام الانتقال إلى الأهلي أو الزمالك. إنبي طالما أظهر تمسكا بخدمات لاعبهم واقتناعا بقدراته، وهو ما جعلهم متيقنين من إمكانية الحصول على المبلغ المطلوب، وهو ما أخّر خطوة ارتداء قميص بطل الدوري.

وعن سبب ابتعاده عن الانتقال للأهلي أو الزمالك أجاب محمد مجدي في حوار تلفزيوني سابق "الأهلي والزمالك لم يقدما القيمة المالية التي حددها إنبي وبالتالي الصفقة لم تتم لأي منهما".

بعدها قرر بيراميدز النادي الوليد من رحم الأسيوطي التكفل بمطالب إنبي المادية ليحسم الخطوة لصالحه في الموسم الماضي.

ويشير أفشة "فضلت بيراميدز عن الدوريات الخليجية لأن فرصة الاحتراف ستكون أكبر عن طريقه".

المحطة الأهم وفقا لما يراه اللاعب كانت اللعب تحت قيادة إيهاب جلال، وهو ما اعتبره أفشة خطوة فارقة في مشواره.

"بالتأكيد، لا يوجد مدير فني مثل إيهاب جلال. هناك مدربون كثر لكن يأتون بعده، بالنسبة لي هو أفضل مدير فني دربني".

"حينما تولي قيادة إنبي تحدث معي وقال لي نصا (لن تلعب في المركز رقم 10، هذا المركز غير موجود معي. سألعب بثنائي وسط مدافع وأنت الثالث)".

"هو مدير فني يؤثر في شخصية اللاعبين ويجذبهم حوله. يمتلك كل شيء، لديه شخصية قيادية وطموح وكل شيء يخطر في بالك كمدير فني على مستوي عالمي".

في مارس من العام الماضي حينما كان جلال مدربا للزمالك كان مُصرا على ضم أفشة لكن اللاعب امتلك وجهة نظر مختلفة.. رغم إغراءات اللعب لأحد القطبين.

"جلال يتحدث معي دائما لارتباطي به فقد قال لي إنه يريدني في أي مكان يتواجد فيه، لكنه قال لي أن أنضم للمكان الذي سأجد فيه راحتي النفسية".

"أتواصل معه رغم رحيله لأنه المدير الفني الوحيد المختلف عن أي مدير فني آخر فهو دائما يحفزني، وقال لي إن المنتخب سيضمني إذا استمريت على نفس الأداء".

"لقد تواصل معي وترك لي حرية الاختيار سواء بالانتقال إلى الأهلي أو الاحتراف خارج مصر، ولكنه أكد حاجته لضمي إلى الزمالك".

وكشف "رفضت مبلغا ضخما من مسؤولي الزمالك للتوقيع على عقود، لأنني لن أقدم على خطوة خاطئة مهما كانت الإغراءات، ونفس الأمر تكرر مع أحد الأندية السعودية التي تفاوضات لضمي في منزلي".

"لقد جهز الجانب السعودي حقيبة أموال في سيارة تحت منزلي، كما قلت لمسؤولي الزمالك لست لاعبا بصفوف فريقكم لكي أتقاضى أموال، بل ألعب بنادي إنبي".

مجهود أفشة ومستواه الجيد لفت أنظار مدرب المنتخب الوطني هيكتور كوبر قبل مونديال روسيا 2018، ليضم اللاعب إلى قائمته الأولية ويلعب أمام اليونان، لكن بعدها تم استبعاده من القائمة النهائية.

ويشير صاحب الـ23 عاما "لم أشعر بالخوف حينما شاركت أمام اليونان وحاولت تقديم ما أريده وأتمنى أن أكون أقنعت المدير الفني".

مدربه وقتها في إنبي خالد متولي دافع عنه قائلا: "أفشة لاعب رائع ومن طراز فريد وتقييم مستواه من مباراة واحدة مدتها 90 دقيقة غير منطقي".

مع بيراميدز لم يشعر أفشة بالراحة في اللعب تحت إمرة حسام حسن في ظل عدم حصوله على دقائق مشاركة كافية ليفكر بالرحيل، والأقدار أبعدت حسن عن مهمة المدير الفني ليأتي رامون دياز.

المدرب الأرجنتيني أعاد اكتشاف أفشة من جديد واعتمد عليه كلاعب ارتكاز بجوار الثنائي نبيل عماد "دونجا" وعبد الله السعيد ليصنعوا معا ثلاثيا قويا في وسط الملعب.

انتهى الموسم باحتلال بيراميدز المركز الثالث والمشاركة في الكونفدرالية، ومع تغيير ملكية النادي تغيرت الاستراتيجية في سوق الانتقالات وأصبحت أكثر مرونة سواء في البيع أو الشراء.

ومع اهتمام الأهلي والزمالك كعادة كل موسم باللاعب، نجح الأهلي أخيرا في حسم الصفقة لصالحه لينضم إلى صديقه صالح جمعة.

ويقول في حوار سابق مع FilGoal.com عن علاقته بصالح "عائلة عبد الله وصالح ساعدتني كثيرا، ووالدهما كان يمنحني العيدية مثلهم. صالح يتحدث معي وطلب مني بذل المجهود، وكان قد بارك لي على الانضمام للمنتخب (قبل المونديال)".

ما الإضافة المتوقعة لـ الأهلي؟

الموسم الماضي شارك أفشة في 23 مباراة مع بيراميدز في الدوري. ساهم خلالها في 11 هدفا: سجل 5 وصنع 6 أهداف.

على صعيد التمريرات يملك أفشة معدلا جيدا بنسبة تمرير صحيحة تصل إلى 80%، لكن ذلك ليس الأهم.. متوسط تمريراته في المباراة الواحدة يصل إلى 75 تمريرة في المباراة الواحدة منهم ما يزيد عن 60 تمريرة -كمتوسط- بشكل صحيح.

التمريرات القصيرة معدل دقتها 90%، وفيما يخص قدرته على نقل اللعب فمتوسطه يزيد عن 8 تمريرات طولية في المباراة الواحدة بدقة 55%.

لا يكتفي لاعب إنبي الأسبق بذلك فيتحرك كذلك على الأطراف، ويصنع العرضيات. ما يقترب من متوسط 8 عرضيات في المباراة الواحدة منها 3 عرضيات صحيحة بنسبة نجاح 34%.

معدل استلام الكرة بشكل ناجح 60.60 استلامة، منها 0.18 استلامة خاطئة وهي نسبة ضعيفة للغاية تشير إلى قدرات اللاعب على التحكم في الكرة.

يفقد الكرة بمعدل مرتين في المباراة الواحدة، وينتزعها بمعدل يزيد عن 10 مرات، أما المحاولات على المرمى فبلغت متوسط 3.18 محاولة ولكن بدقة 26%.

إذا الأهلي أمام لاعب قادر على اللعب كصانع ألعاب أو ارتكاز ما يعني مرونته، إضافة إلى تمكنه في قراءة اللعب ونقل الهجمة بالشكل الأمثل سواء على مستوى التحركات أو التمريرات.

أفشة كان الرجل الذي يبدأ من عنده نقل الهجمة والتحول الهجومي رفقة بيراميدز، وبالتأكيد إمكانياته ستضيف التنوع والحركية المطلوبة لخط وسط الأهلي.

اقرأ أيضا:

رسميا - بيراميدز يضم إبراهيم حسن ولاعب أوغندا

رسميا - الأهلي يضم أفشة لمدة خمس مواسم

خبر في الجول - الزمالك يرسل استغناء محمد إبراهيم للمقاصة

حوار في الجول - عواد: ليست أول مرة أوقع للزمالك والأهلي فاوضني مرة واحدة

مصدر بالإسماعيلي لـ في الجول: مهتمون بـ باسم علي

الأفضل في العالم - ممثلا عن إفريقيا.. هل يعادل صلاح إنجاز ويا؟

هذا المقال "أفشة.. من اللعب مقابل جنيه واحد إلى الإضافة المنتظرة مع الأهلي" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (Filgoal) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو Filgoal.

أخبار ذات صلة

0 تعليق