أزمة التذاكر تشعل الصدام بين وزير الرياضة واللجنة المنظمة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

شهدت الساعات القليلة الماضية صداما عنيفا بين الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة واللجنة المنظمة لبطولة أمم إفريقيا برئاسة هانى أبوريدة بسبب ارتفاع أسعار تذاكر البطولة التي أعلنتها اللجنة أمس وتسببت في إحداث غضب جماهيرى لعدم قدرة الغالبية على شراء التذاكر وفقا للأسعار المحددة سلفا لحضور مباريات بطولة أمم إفريقيا، المقرر إقامتها في مصر بداية من 21 يونيو المقبل.

وكانت اللجنة قد أعلنت 200 جنيه لتذكرة الدرجة الثالثة، و400 جنيه للدرجة الثانية، و600 جنيه للدرجة الأولى، و500 جنيه للدرجة الأولى العلوية، و2500 جنيه للمقصورة الرئيسية.

وفى الوقت الذي أكد فيه الدكتور أشرف صبحى، وزير الرياضة إعادة النظر في كافة أسعار التذاكر خلال الساعات المقبلة بدرجاتها المختلفة، فجر محمد فضل، مدير البطولة في تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم» مفاجأة من العيار الثقيل، مؤكدا أن اللجنة لن تعدل أسعار التذاكر في كافة درجاتها، مشيرا إلى أن اللجنة تعمل على إعادة النظر في فئة معينة من الشباب من أجل تخفيض سعر تذكرة الدرجة الثالثة، وقال فضل: لم نحدد سعر التذكرة إلا بعد دراسة كافية لكافة الظروف ومراعاة لجميع الأطراف سواء الحضور الجماهيرى أو الرعاة، واشترطت اللجنة المنظمة أن يتحمل أي مسؤول يرغب في تغيير أسعار التذاكر مسؤولياته تجاه الجهات المختصة.

وطالب «فضل» أي مسؤول بتقديم مذكرة رسمية مكتوبة يطلب فيها تعديل أسعار التذاكر في كافة الدرجات، وتمسك «مدير البطولة» بالأسعار التي حددتها اللجنة في المقصورة الرئيسية والدرجتين الأولى والثانية، مشيرا إلى أن هناك جلسة ستجمعه مع أشرف صبحى، وزير الرياضة، وهانى أبوريدة رئيس اللجنة المنظمة لاتخاذ القرار النهائى، ولفت إلى أن اللجنة تدرس تخفيض سعر تذكرة الدرجة الثالثة لفئة معينة من الشباب إلى 50 %، مؤكدا أن اللجنة المنظمة تضع في أولوياتها حضور الشباب للمباريات.

فيما كشف الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، عن تدخله خلال الساعات الماضية من أجل إقناع اللجنة المنظمة بتخفيض أسعار التذاكر، حفاظا على حضور الجماهير من أجل نجاح البطولة، وقال صبحى، في تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»: تواصلت مع هانى أبوريدة، رئيس اتحاد الكرة، في اتصال هاتفى، أكدت له ضرورة إعادة النظر في أسعار التذاكر لاحتواء الغضب الجماهيرى، لافتا إلى أن الدولة تنحاز لمصلحة المواطن وتهدف لتواجد الجماهير بكافة فئاتها بالمدرجات، سواء لتشجيع المنتخب الوطنى في مشواره نحو حصد اللقب الإفريقى، أو لحضور بقية المباريات في المجموعات الأخرى، وأضاف صبحى أنه سيتدخل في أي قرار يكون هدفه مصلحة الكرة المصرية وجماهيرها حتى تنجح البطولة خلال الفترة المقبلة، وقال صبحى: نحترم محدودى الدخل ونقدر ظروف الجميع في رغبته في حضور المباريات وتشجيع المنتخب في مبارياته بالبطولة الإفريقية، وأشار صبحى إلى أنه سيتم الإعلان خلال ساعات عن الأسعار الجديدة للتذاكر بما يتناسب مع إمكانيات الجماهير.

وقال: لا نفكر في أي شىء سوى نجاح البطولة، وسنعمل على إزالة أي عقبات تقف حائلا أمام الهدف المنشود.

فيما أصدر هانى أبوريدة، رئيس اتحاد الكرة، ورئيس اللجنة المنظمة للبطولة، بيانا، أمس، أكد خلالها أن اللجنة ستقوم بمراجعة أسعار تذاكر مباريات البطولة بما يحقق أحد أهم أهداف البطولة بعودة الجماهير، مشيرا إلى أن تخفيض التذاكر سيشمل بشكل كبير الدرجة الثالثة باعتبار أنها الفئة الأكبر التي ستتواجد لتشجيع ومؤازرة المنتخب الوطنى، إلى جانب أسعار تذاكر المجموعات الأخرى، وأوضح أبوريدة، في البيان الرسمى، أنه يتواصل مع الجهات المعنية من أجل تخفيض أسعار التذاكر والإعلان عنها خلال ساعات.

يأتى هذا في الوقت الذي أخلى فيه أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة مسؤولياتهم من تحديد أسعار تذاكر البطولة، وقال عضو بالمجلس- رفض ذكر اسمه- اللجنة المنظمة هي المسؤولة عن تحديد الأسعار، وليس لنا علاقة بهذه الأمور، لافتا إلى أن أحمد شوبير، نائب الرئيس، وكرم كردى وحازم إمام، وسيف زاهر ومحمد أبوالوفا، أعضاء المجلس، رفضوا أسعار التذاكر التي حددتها اللجنة المنظمة، وقال عضو المجلس: «منذ البداية تم إبلاغ أعضاء اتحاد الكرة بعدم وجود دور لهم في بطولة أمم إفريقيا، خصوصا طرح التذاكر للبيع وتحديد أسعارها»، مشيرا إلى أن مجلس الجبلاية كان مجتمعا منذ يومين ولم يتم إبلاغنا بأسعار التذاكر حتى نتحمل مسؤولياتها.

هذا المقال "أزمة التذاكر تشعل الصدام بين وزير الرياضة واللجنة المنظمة" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (المصرى اليوم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو المصرى اليوم.

الكاتب

زينب شبيب

أخبار ذات صلة

0 تعليق