في حصاد الأسبوع 30 من دوري الأولى.. أبها يحافظ على الصدارة وضمك يطارده

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

متابعة – خالد الحامد

لم تخلُ مواجهات الجولة الـ30 من دوري الأمير محمد بن سلمان للدرجة الأولى، من الإثارة والندية، وتقلب المقاعد خصوصا فرق منطقة الوسط، التي شهدت تحركا نحو المنافسة على الصعود. فبعد نهاية الجولة، تمسك أبها بصدارة الترتيب بـرصيد 56 نقطة رغم تعادله مع العروبة، يليه ضمك الذي يمتلك 55 نقطة بعد أن تعادل هو الآخر مع نجران. وبقى العدالة في المرتبة الثالثة برصيد 49 رغم خسارته من الشعلة ،

فيما احتل الخليج المرتبة الرابعة بـ48 نقطة بعد فوزه على القيصومة، وتراجع جدة للمرتبة الخامسة بعد خسارته من الطائي ، أما المرتبة السادسة فيقف فيها نجران برصيد 43 نقطة بعد أن تعادل مع ضمك ، ويأتي الجيل في المرتبة السابعة برصيد 42 نقطة ، في المراكز من الثامن إلى العاشر وبنفس الرصيد 41 نقطة ،بعد فوز الطائي على جدة وفوز هجر على النجوم ، وتقدم النهضة إلى المرتبة الحادية عشرة برصيد 40 نقطة بعد فوزه على الكوكب.

واستقر فريقا النجوم والمجزل في المرتبة الـ 12، و13 برصيد 39 نقطة ، وتقدم العين للمرتبة الرابعة عشرة برصيد 37 نقطة، ونفس الرصيد وبفارق الأهداف تراجع الجبلين الى المرتبة الخامسة عشرة ، وتبقى على نهاية الدوري 8 جولات، ولايزال الخطر يحاصر الكوكب والقيصومة والشعلة والوشم والعروبة.

صدارة الهدافين
– يتصدر مهاجم العدالة المدغقشري كارلوس إنديا قائمة الهدافين برصيد 15 هدفا، يليه مهاجم النهضة شيبان تراوري ومهاجم الطائي سكالا سميث برصيد 13 هدفاً، ثم صالح آل عباس من نجران برصيد 12 هدفا، يشاطره خوسيه من الكوكب وهيرمان من النجوم بنفس الرصيد .

– أبها أكثر الفرق فوزاً بـ16مباراة، يليه ضمك والعدالة 14 مرة، بينما نجد أن فريق العروبة لم يفز سوى في خمس مواجهات حتى الآن .

– الشعلة والوشم الأكثر خسارة بـ16 مباراة.
– هجوم ضمك هو الأقوى بـ 43 هدفا، يليه الجيل بـ 38 هدفا.
– دفاع ضمك يعد الأقوى حتى الآن، ولم يلج مرماه سوى 22 هدفا ، وبعد ذلك يأتي أبها بـ 24 هدفا.

هذا المقال "في حصاد الأسبوع 30 من دوري الأولى.. أبها يحافظ على الصدارة وضمك يطارده" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (صحيفة البلاد) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو صحيفة البلاد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق