سلطان بن أحمد يتفقد الاستعدادات لعالمية ذوي الإعاقة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تفقّد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة العليا لدورة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر - الشارقة 2019، آخر استعدادات انطلاق الحدث الرياضي الكبير الذي يقام برعاية كريمة من «نصير المعاقين» صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد، حاكم الشارقة، وتستضيفه الإمارة الباسمة للمرة الثانية، خلال الفترة من 10-16 فبراير/ شباط الجاري.
واطّلع الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، خلال زيارته لمقرّ نادي الثقة للمعاقين، منظم البطولة، على التجهيزات والترتيبات النهائية لانطلاق الحدث، حيث تفقد الملاعب والصالات والمرافق، برفقة كل من الدكتور طارق سلطان بن خادم، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا، رئيس اللجنة التنفيذية، والمستشار حميد علي العبار رئيس اللجنة اللوجستية، ومحمد حسن خلف، رئيس اللجنة الإعلامية، وأحمد سالم المظلوم، المدير التنفيذي للبطولة، وحيدر طالب أربيع مدير اللجنة اللوجستية، وممثلي القيادة العامة لشرطة الشارقة، للتأكد من جاهزيتها لانعقاد هذه الدورة التي تعد من أهم المحطات المؤهلة لدورة الألعاب البارالمبية - طوكيو 2020.

أكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، حرص إمارة الشارقة على توفير أعلى معايير التنظيم للدورة، وتوفير مختلف الإمكانات والجهود لتحقيق أهداف الدورة وطموحاتها بما ينعكس إيجاباً على المنافسات والفرق واللاعبين المشاركين وفق توجيهات ورعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي.
وأضاف الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي: «يتزامن تنظيم الدورة مع استحقاق الشارقة «صديقة لذوي الإعاقة الحركية» الذي يجسد دور الإمارة في دعم هذه الفئة المهمة من المجتمع وإنجازاتها، ويؤكد مكانتها الرفيعة على الخريطة العالمية»، وأشار رئيس اللجنة العليا لدورة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر إلى أن الاستعدادات تجري على قدم وساق، وبشكل متواصل من قبل أعضاء اللجنة والجهات التنظيمية، مثمناً جهود كل من ساهم في تنظيم البطولة.
وقال رئيس اللجنة العليا لدورة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر: «تعكس استضافة الشارقة للمرة الثانية لدورة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر، المستوى الفني الرفيع الذي حققته الإمارة وإنجازاتها المتواصلة ويعزز مكانة الشارقة كوجهة عالمية لاستضافة أهم الأحداث الرياضية الدولية».
من جهته، قال الدكتور طارق سلطان بن خادم، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا، رئيس التنفيذية: "لطالما أكدت إمارة الشارقة أنها مدينة تحرص على رعاية الإنسان بمختلف احتياجاته،زوتوفّر له البنية التحتية المتكاملة التي تتلاءم وتطلعاته كافة، وها هي اليوم تعزز مكانتها في احتضان دورة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر للمرة الثانية، وتجمع الدورة الجديدة نخبة من اللاعبين العالميين أصحاب القدرات الكبيرة، والطموحات العالية ليخوضوا تنافساً شريفاً على أرضها».
وتابع نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا: «وصلت التجهيزات الخاصة بالحدث إلى مستويات متقدمة، وشارفنا على الانتهاء من جميع التفاصيل المتعلقة باستضافة الحدث العالمي، حيث قمنا بتدعيم الملاعب والمنصات الخاصة بالألعاب بأحدث التجهيزات المتطورة التي تتلاءم وطبيعة الألعاب التي تقدمها الدورة، ونأمل أن تحقق الدورة تطلعاتها وتسهم في تصدير صورة تليق بواقع الرياضة المحلية، خصوصاً رياضات ذوي الإعاقة».
يذكر أن هذه هي المرة الثانية التي تستضيف فيها الشارقة دورة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر، تقديراً للنتائج التي حققتها خلال استضافتها الأولى في العام 2011، التي شهدت مشاركة 49 دولة، وشارك فيها وبشكل لافت عدد من النجوم العالميين المصنفين على المستوى الدولي، حيث قدمت الإمارة الباسمة صورة رائعة في التنظيم، ما يعكس الثقة التي وضعها الاتحاد الدولي للإعاقة الحركية والبتر بدولة الإمارات، وإمارة الشارقة، من خلال منح إمارة الشارقة شرف استضافة الألعاب العالمية للإعاقة الحركية والبتر للمرة الثانية، لتكون هذه الدورة محطة مؤهلة لدورة الألعاب البارالمبية - طوكيو 2020.

هذا المقال "سلطان بن أحمد يتفقد الاستعدادات لعالمية ذوي الإعاقة" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الخليج) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الخليج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق