اتحاد قصي أو ما يطلبه النصراويون

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اتحاد قصي أو ما يطلبه النصراويون
حجة الحرف

نشر بوساطة خالد الشعلان في عكاظ يوم 01 - 01 - 2019

okaz
حينما يكونُ القرارُ من أعلى سلطة تتعلق بشؤون المُنتخب وأعني هنا الاتحاد السعودي لكرة القدم فواجب الإعلام هنا والجمهور تقبُّلُ هذا القرار وإنْ كانَ هناك نقد حياله فيكونُ وفق الأُطر المسموحة في النقد وعدم تجاوز الخطوط الحمراء والاتكاء على (التدليس والسخرية و التأجيج)، أقولُ ذلك ونحنُ لم نفرغْ حتى تاريخه من الحديثِ السلبي تجاه قرار الاتحاد السعودي لكرة القدم باستمراريَّة الدوري وعدم توقفه، ورغم أنَّ الاتحاد السعودي استجابَ للمطالب وتراجع بتوقف الدوري ولعب جولتين فقط، إلاَّ أنَّ الاتحاد السعودي لم يسلمْ تارة من الغمز واللمز وتارة من المُجاهرة بالسخرية، فالأحبة الذين يرفضون (فكر المؤامرة) هم الآن يرفعون رايتها ويُجاهرون بعبارة (الدوري موَّجه). بل بلغَ القفز بالعبارات إلى السخرية والتأجيج ضدَّ الاتحاد السعودي لكرة القدم بنشر عبارة (اتحاد قصي)، بل تركوا فريقهم لتتبع أمر المؤامرة التي في أخيلتهم ثم صُنع عبارة أخرى وهي (اتحاد ما يطلبه النصراويون). عن أي طلبات يتحدثون؟ هل هي طلبات التعديل التي تحوَّلت إلى تأجيل أم طلبات تعديل وقت المُباريات لفريقهم ولأكثر من مرَّة من العصر إلى المساء، أم حتى طلبات لاعبيهم داخل الملعب في المُناداة بالرجوع لتقنية var.؟
فريقهم يتصدر الدوري لكنَّهم يتصدرون دور المظلوميَّة، ومن يسمع حديثهم أو يقرأ لطرحهم يعتقدُ بأن فريقهم بقرار صافرة يقبعُ في المركز السادس وأنَّ تقنية var تُلاحقه بقراراتٍ عكسيَّة!
هذه السخرية الموجَّهة تجاه الاتحاد السعودي لكرة القدم والتي تعدَّت مواقع التواصل الاجتماعي إلى الإعلام الرسمي هي (نذير) يُنبئ باشتداد الأمر سوءاً إن لم يتم تداركه من قبل المعنيين بالأمر في الاتحاد السعودي لكرة القدم أو من قبل الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي، فمُشاركة المُنتخب القادمة تتطلبُ تكاتف الجميع مع الاتحاد السعودي ومع المُنتخب والتقليل من أصوات (الصياح) والضجيج في كُلِّ شاردةٍ وواردةٍ، وتقمص أدوار (استيفان روستي) في قلب الحقائق وتأجيج الرأي العام، فهل يكون هناك انتباه من الاتحاد السعودي حيال هذه الموجه؟
من تحت الباب
إنْ غابت الصافرة ظهرَ var وإنْ غابَ var ظهرت الصافرة.. وحال غيابهما يكون تمديد الوقت! في الأولى عائدة لتقدير، وفي الثانية عائدة لتصحيح، ولكن في الثالثة عائدة لماذا؟
فريق الرائد يُقدِّمُ ما لديه من لاعبين ومُدرب بشكلٍ رائع خلال ثلاث جولات مُتتالية، فريق في كل جولة يتقدَّم في مركزه، بقيادة محوره (امور).
شركته الخاصَّة استفادت من النادي، لكنَّ النادي لم يستفد منه ولا من شركته.
العودة إلى فتح باب الترشيحات لمجالس إدارات الأندية عن طريق الجمعيات العموميَّة باتَ أمراً حتمياً، فالتجربة بالتكليف انتهت ويجبُ أنْ تُدرس وتُقيَّم إيجابياتها وسلبياتها.
دخل الدور الثاني ولكنَّ الفريق بدون مُدرب، ومع ذلك هناك من ينشغل بمُدرب الفريق المُنافس.
ضياع النقاط بالتتابع سببه أمران؛ عدم حسم موضوع المُدرب وتهاون بعض اللاعبين.
الصف الثاني أو قائمة البُدلاء لفريقي النصر والهلال لا ترتقي لمُنافستهما على الدوري.
فوَّتَ الأهلي على نفسه فُرصة التواجد في المركز الأوَّل أو الثاني حيث تعثَّرَ في أكثر من خمسِ جولات ولم يكنْ لتعثُّر النصر والهلال دافعاً له للتقدُّم.
يتساءل زميلي عبدالكريم الزامل وكثيرون عن تلك القوَّة التي أبقت على (كلاتنبيرج) رغم الاستغناء عنه، وأنا أضيفُ سؤالاً عن تلك القوَّة التي أبقت على عضو (مُبعد) من لجنة قضائيَّة ولكنَّه مازال مرجعاً لها خلف الكواليس.
خاتمة
سأصيرُ هذا اليوم دوحاً وارفاً
لكن أخَافُ حماقةَ الحَطَّابِ
[email protected]



هذا المقال "اتحاد قصي أو ما يطلبه النصراويون" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (سعورس) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو سعورس.

أخبار ذات صلة

0 تعليق