أخبار الرياضة

تهديدات بالقتل لمبابي في ضاحية «بوندي» بباريس

ذكرت صحيفة «لو باريزيان» الفرنسية أن نجم باريس سان جيرمان، وقع ضحية صراع سياسي في مسقط رأسه «بوندي» في ضواحي باريس. وقام مجهولون بتخريب جدارية للنجم الفرنسي في بلدته، وكتبوا عليها: «مبابي، أنت ميت».

وكانت شركة «نايكي» الراعية لكيليان مبابي هي من تكفلت برسم الجدارية، تكريماً للنجم الفرنسي المتوج بكأس العالم مع الديوك في عام 2018. وتُظهر الجدارية رسماً لمبابي وهو طفل نائم مع كرة، وفوقه تجسيد لحلم يتحقق برسم لمبابي بقميص المنتخب الفرنسي مع عبارة: «أحب أحلامك، وسيحبونك».

مبابي ضحية معركة انتخابية محتدمة

وسيتعين على سكان بلدة «بوندي» ضواحي باريس التصويت في نهاية شهر يناير في انتخابات بلدية جزئية، بعدما تم إلغاء نتائج انتخاب ستيفن هيرفي على رأس مجلس المدينة في يونيو 2020.

ويقود الأخير حملة انتخابية جديدة متوترة نسبياً، لا سيما ضد خصمه الرئيس، العمدة السابق سيلفين توماسين، الذي ظهر عدة مرات إلى جانب كيليان مبابي، ويعتبر صديقاً مقرباً لعائلة النجم الفرنسي.

وفي منتصف نوفمبر الماضي، قبل إلغاء نتائج الانتخابات، وجه ستيفن هيرفي اتهاماً لسيلفين توماسين بـ«التلاعب السياسي»، وذلك عقب زيارة مبابي لمركز للشباب في المدينة، بحضور توماسين.

من جانبه، رد توماسين على حادثة تخريب جدارية مبابي، واتهامه بالقتل، بتدوينة عبر حسابه في «فيسبوك» قال فيها: «إن الهجمات التي ضدي غير مقبولة بالفعل، وتؤثر على المشهد السياسي في بوندي. ولكن عندما تهدد بقتل شخص لا علاقة له بالسياسة، بسبب أنه قريب مني، فهذا أمر لا يطاق. هذه الأساليب، بالإضافة إلى كونها جبانة، هي هجوم آخر على الديمقراطية، وتعكس المستوى المقزز الذي وصل إليه خصمي المباشر. كانت هذه اللوحة الجدارية رمزاً رائعاً، ودعوة لأن نؤمن بأحلامنا ونكافح دائماً من أجل الوصول إليها. واليوم، تضررت أيضاً رسالة الأمل هذه».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى