التخطي إلى المحتوى
دوري السوبر الأوروبي يخلق ضجة كبيرة و ردود فعل متقاربة

شهدت آخر تطورات الساحة العالمية عامة، و الساحة الأوروبية بشكل خاص، و في مجال كرة القدم بالتحديد بروز موضوع خلق ضجة في السنوات الأخير، و هو موضع تنظيم دوري السوبر الأوروبي الذا قادته مجموعة من الأندية الكبرى في القارة الأوروبية أبرزها ريال مدريد الغسباني و يوفنتوس الإيطالي. وقد خلف هذا الموضوع ردود فعل متباينة في الساحة الكروية، خصوصا من لدن الفيفا و الأتحاد الأوروبي لكرة القدم اللذان استجابا بشكل عنيف حول تنظيم هذه البطولة، لتتبعها في الطرح مجموع الاتحادات المحلية لكرة القدم بأوروبا، بالإضافة إلى بعض اللاعبين السابقين و الحالين علاوة عن المدربين الذين عبروا عن رفضهم للفكرة.

أبرز ردود الفعل التي صاحبت تنظيم هذه البطولة

مباشرة بعد خروج بعض الأندية الكبرى ببيانات تعلن فيها انضمامها إلى بطولة دوري السوبر الأوروبي. نهضت الاتحادات الكروية للوقوف في وجه هذه الفكرة باعتبارها تمردا عن النظام الكروي الحالي، و جشعا من طرف الأندية الكبرى وراء  كسب المزيد ممن المال، الأمر الذي يمس بمدأ عدالة كرة القدم، وضربا صريحا لمقولة كرة القدم رياضة الفقراء.

توعد الاتحاد الأوروبي الأندية التي ستشارك في هذه البطولة بالإقصاء من دوري الابطال لهذه السنة. في حين هددت الفيفا اللاعبين الذين سيشاركون في هذه البطولة بالحرمان من المشاركة رفقة منتخباتهم في البطولات التي ستنظمها الفيفا. أما الاتحادات المحلية فبدورها أعلنت أنها ستحرم الأندية المشاركة هي الأخرى من المشاركة في مسابقة الدوري المحلي الذي تنتمي إليه. بل ذهبت إلى التهديد بإنزال هذه الأندية إلى الأقسام الشرفية.

إقرا أيضا: فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد في حوار له حول دوري السوبر الأوروبي

تعليقات بعض اللاعبين و المدربين حول تنظيم دوري السوبر الأوروبي

علق مجموعة من اللاعبين الدوليين السابقين و الحالين عن مساوئ تنظيم بطولة دوري السوبر الأوروبي، تبعهم في ذلك بعض المدربين. حيث ذهبت مجمل التصريحات إلى أن هذه الفكرة ستفقد كرة القدم حلاوتها و متعتها، بل ستحرم الأندية الصغرى من ذلك الشغف الذي يتجلى في التشوق و الإصرار على تحدي و اللعب ضد الفرق التي نصبت نفسها كبار القارة.

صرح جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم بأنه يفض بشدة إقامة دوري السوبر الأوروبي لأنه منفصل عن المؤسسات و الدوريات و الاتحادات، إنه خارج النظام. و أضاف قائلا: “إذا اختار البعض هذا الطريق عليهم تحمل عواقب هذا الاختيار”.

علق كذلك أليكسندر سيفرين رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم قائلا: “الأندية التي تعتقد أنها كبيرة و لا يمكن المساس بها. يجب أن تتذكر دائما من أين أتت. و أنهم إذا كانوا عمالقة اليوم، فإن ذلك بفضل اليويفا”. صرح رئيس بايرن ميونيخ رومينيجه مباشرة بعد تصريحات فلورنتينو بيريز قائلا: “لا أتخيل دوري أبطال أوروبا بدون هذ الفرق ال 12… المنافسة سوف تتضرر كثيرا”. أما ناصر الخليفي فهو الآخر علق بقوله: “كرة القدم يجب أن تكون للجميع”.

و على مستوى المدربين. فيجدر بالذكر أن مدرب توتنهام خوسيه مورينهو و لاعبيه، قد رفضوا الدخول للملعب و الاشتراك في مران نادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي، تعبيرا عن رفضهم للمشاركة في دوري السوبر الأوروبي ما عجل بإقالة هذا الأخير. أما جوارديولا مدرب المان سيتي، فقال: “إذا لم يكن هناك صعود و هبوط في دوري السوبر لا تكون تلك  رياضة… فعندما لا يكون عناك علاقة بين الجهد و النجاح لا يوجد تنافس”.

ردود فعل الحكومات على دوري السوبر الأوروبي

رفضت قيادات الحكومات الأوروبية تأسيس ال 12 ناديا لمسابقة دوري السوبر الأوروبي في نفس السياق.  و صرح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بقوله:”سندعم خطوات مواجهته” قاصدا بذلك تنظيم البطولة. أما بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا فيقول أيضا: “خطط إقامة البطولة مدمرة لكرة القدم”. أما رئيس وزراء إيطاليا ماريو دراجي فهو كذلك يعلق:”نساند حملات الفاع عن المسابقات الوطنية و القارية.

و في الختام. فإن ردود الأفعال هته ستشكل ضغطا و إحراجا بل تهديدا اللأندية التي ستؤسس أو تشارك في هذه البطولة. الأمر الذي سيشكل توترا داخليا لها مما سيعجل بنهاية دوري السوبر الأوروبي قبل بدايته. و سننتظر الالساعات و الأيام المقبلة للوقوف على آخر مستجدات هذه البطولة.

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *