التخطي إلى المحتوى
الخشت: يحث المشاركين في مسابقة “أفضل تلاوة للقرآن الكريم” على ضرورة تدبره والعمل به  | الجسر

أقامت جامعة القاهرة برئاسة محمد عثمان الخشت حفل توزيع جوائز مسابقة “أفضل تلاوة للقرآن الكريم“, لتكريم حفظة القرآن الكريم من طلاب الجامعات المصرية وخريجيها، وذلك في إطار حرص الجامعة على تحفيز وتنمية كفاءات الشباب في جميع المجالات.

وبدأت جامعة القاهرة سابقًا بإطلاق فعاليات المشاركة في المسابقة خلال شهر رمضان الماضي online, في سبيل تشجيع حفظة القرآن الكريم وتعريف الجيل بفضائل حفظه وتلاوته.

وأثناء الحفل ألقى محمد الخشت كلمته قائلًا: إن مسابقة “أفضل تلاوة للقرآن الكريم” تهدف إلى فهم القرآن وليس حفظه وإتقانه فقط، واستعادة روح مدرسة الكبار الخمسة وتلقائية الأداء، وعدم التشدق بالقرآن، وتنمية حب القرآن الكريم لدى جيل الشباب، وتقديم جيل جديد من القراء الشباب يستلهمون روح كبار المقرئين دون تقليد، ويقدمون قراءة صحيحة بأداء جاذب ومتميز، وتنمية قدرتهم على تدبر معاني آيات القرآن الكريم، والاقتداء بما نصت عليه، والتمسك بالأخلاق الحميدة وقيم التسامح والإنسانية التي يدعو إليها ديننا الإسلامي العظيم.

وأشار الخشت إلى ضرورة دعم القراء وترسيخ التأثير الإيجابي للقرآن الكريم على وعي وسلوك الشباب, وأشار أن القرآن أهميته الكبرى تكمُن في فهمه وتفسيره وحفظ معانيه والعمل بها ليس بمجرد الحفظ عن ظهر قلب, ويظهر نتيجة ذلك على سلوك الفرد وفكره وتصرفه, وينعكس سماع القرآن والحرص على تلاوته على الفرد والمجتمع وتطبيق تعاليمه المساهمة في غرس الثقافة الإسلامية في الأجيال القادمة، مشيرًا إلى أن الله تعالى أنزل القرآن الكريم ليُتلى ويتم تدبُر معانيه، والسير على نهجه، في المحبة والإحترام والتعاون وروح البذل والعطاء.

وأشاد رئيس جامعة القاهرة، بالمستوى المتقدم للمتسابقين في حفظ القرآن الكريم، وتميز أدائهم وحفظة وتمكنهم من قواعد التلاوة، وحثهم على التمسك به وتدبره، مشيرا إلى أن المسابقة شهدت مشاركة كبيرة من حفظة القرآن الكريم، مؤكدا على ضرورة العناية بالقرآن الكريم وفهمه الصحيح، ونشر الثقافة الإسلامية ونشر رسالتها، بما يجسد أهدافها في خدمة المجتمع، والمساهمة في نهضة الوطن والأمة العربية والإسلامية.

وفي نهاية الحفل تم تكريم الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في كل مسار من مسارات المسابقة ومنحهم درع جامعة القاهرة، إلى جانب شهادات تقدير على جميع الفائزين، بالإضافة إلى حصول الفائز الأول من الطلاب والخريجين على 10 آلاف جنيه لكل منهما، والثاني 5 آلاف جنيه، والثالث 3 آلاف جنيه، فيما يحصل الفائزون من الرابع حتى العاشر على ألف جنيه، وباقي الفائزين على جائزة خاصة قيمتها مبلغ 500 جنيه لكل منهم.

وشارك في مسابقة “أفضل تلاوة للقرآن الكريم” 371 متسابقًا من طلاب وأساتذة الجامعات المصرية، تتضمن مسارين، المسار الأول خاص بالطلاب وبلغ عددهم 318 طالبا، منهم 188 طالبا من جامعة القاهرة، و130 من طلاب الجامعات المصرية وبينها جامعة الأزهر، والمسار الآخر خاص بالأساتذة والعاملين والكبار، حيث تقدم 53 متسابقا منهم 19 من جامعة القاهرة، و34 متسابقا من خارجها، وضمت لجنة التحكيم عددا من الأساتذة المتخصصين والقراء وممثلين للأزهر ووزارة الأوقاف.

 

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *