التخطي إلى المحتوى
وجع القلب بين الطب والرومانسية
وجع القلب بين الطب والرومانسية

هناك بعض الأشخاص الذين يصفون حالهم بقولهم أن قلبه يؤلمه، وهو ما يسمى طبياً بمتلازمة القلب المكسور، ولذلك فلا تستهين بما يقوله هذا الشخص، فهو بالفعل قد يكون في خطر محدق قد يؤدي به إلى الموت، ولابد من مساعدته.

وجع القلب بين الرومانسية والطب

  • ولقد تم تعريف متلازمة القلب المكسور بأنها عبارة عن شعور بآلام كبيرة، يشعر بها الشخص فور تعرضه لبعض الأزمات أو المشكلات النفسية الصعبة، أو بعض الصدمات السيئة، كما أن له العديد من الأسماء.
  • وتلك الحالة هي بالفعل حالة طبية موجودة ويعاني الكثيرين منها من الأشخاص ذوي الحساسية النفسية المفرطة، حيث يكون ذلك إثر تعرضهم لبعض المشكلات التي تقف أمامهم ولا يستطيعون التصرف، أو المواجهة.

هل متلازمة القلب المكسور قاتلة

  • عند الإصابة بمتلازمة القلب المكسور، فإنه يمكن أن يتعافى في غضون أسابيع، ولكنها تترك آثار جانبية سيئة وخطيرة في نفس الوقت، ولكن يمكن أن يتعافى منها الشخص بشكل نهائي، دون عودة مرة أخرى.
  • شريطة ألا يتعرض لمثل الموقف الصعب مرة أخرى، حيث أن التعرض لها يمكن أن يؤدي إلى الصدمة الشديدة أو إلى الوفاة، أو تؤدي إلى مضاعفات كثيرة وأكثر خطورة على صحة الشخص.

التشخيص والعلاج

  • في الكثير من الأوقات يتم التعامل مع تلك الحالة على أنها حالة حقيقية للذبحة الصدرية، حيث يتم التعامل معها طبياً بهذا الشكل، ولكن لم يتم التوصل لعلاج واضح لتلك الحالة إلى الآن، غير هذا في الوقت الراهن.
  • كما يمكن أن يتوصل لتلك الحالة، والتفسير، ولكن بعد أن يتم التعامل على أنها ذبحة صدرية، ويتم القيام بالعديد من الإجراءات المتعددة من الفحوصات التي يمكن أن تساعد المريض على سرعة الشفاء منها.
  • في حال تأكد الطبيب من أن تلك الحالة التي يعاني منها مريضه هي متلازمة القلب المكسور فإنه يقوم بوصف الأدوية التي تخفف حدة تلك الآلام، وكذلك ينصحه بعد التعرض لأي مشكلات أو مشاعر سلبية، تؤثر على عضلة القلب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *