التخطي إلى المحتوى
فترة المراهقة لدي الشباب
فترة المراهقة لدي الشباب

خلق الإنسان وكتب له التطور في حياته من ناحية الأطوال، أي في البداية يكون رضيع، ومن ثم يكون طفل، وبعدها يصل إلي مرحلة فترة المراهقة لدي الشباب، وهي المرحلة الأكثر خطورة ما بين المراحل السابقة، وفيما بعد يصل إلي الرشد، ولكننا اليوم حديثنا سوف يكون عن المراهقة، وتعريفها، وأهم المشاكل التي يعاني منها الأفراد خلالها، وكل المعلومات الهامة عن تلك الفترة الحساسة.

فترة المراهقة لدي الشباب

المراهقة هي الفترة ما بين سن الطفولة والرشد، أي يكون فيها الشاب والفتاة ما يزالون يدرسون ولكنهم خرجوا من مرحلة الطفولة والاعتماد علي الآخرين إلي الاعتماد الكامل علي النفس، وفيها يعاني المراهقون من الكثير من المشاكل النفسية والمجتمعية، ومعا لنفسر تلك المشكلات.

مشاكل فترة المراهقة

يظن الشباب في فترة المراهقة أنهم قد كبروا علي اتخاذ الأوامر من الآباء والأمهات، ويفضلون أن يكونوا هم المسئولين عن أنفسهم بشكل كامل دون التدخل من أحد في حياتهم، وأيضا يكون لديهم الاعتقادات الكاملة أن لابد من إثبات النفس والنجاح المتقن لكل ما يريدون ومن ثم يقعون إلي عامل الإحباط المدمر لحياتهم، وأيضا قد يعانون من المشاكل العاطفية، وبعض الشباب يقعون من مشكلة ازدراء الأديان والحاجة إلي تحديد الهوية.

تكمن المشكلة الفعلية في فهم الفرد أنه دائما ما يكون بحاجة إلي التقدير والتشجيع المستمر، وذلك حتي يتغلب هو بنفسه علي التغيرات المزاجية والاجتماعية التي يواجهها، إذ يفجأ بأنه خرج من مرحلة الطفولة ليجد أمامه العالم الكبير الذي يكون بحاجة إلي الخبرة والنفس الطويل، وتزيد المشكلات عند الحصول علي أصدقاء سوي والاتجاه إلي الانحراف والتعلم للطرق الساخرة للعيش بها، وأيضا إهمال مذاكرته وحياته، كلها أسباب تؤدي إلي الفشل الكامل في حياه المراهق، وتؤدي إلي فترة عصيبة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *