التخطي إلى المحتوى
قصص تعليمية للأطفال عن عقوق الوالدين
قصص تعليمية للأطفال

من الأساليب التربوية الحديثة التي يمكن أن توصل المعلومات بشكل بسيط وميسر للأطفال في السن المبكرة، والتي تتحدث عن الأمور بأسلوب شيق ومحبب للنفس، هو الأسلوب القصصي، حيث نستطيع أن نعلم أطفالنا الكثير من المعلومات، والواجبات، والآداب التي يمكن أن يتحلوا بها، ولكن بأسلوب بسيط يستطيع أن يخترق قلوبهم وعقولهم على حد سواء، وأرى أن قصص تعليمية للأطفال هي السبيل للتواصل الذهني بشكل بسيط مع الأطفال، حيث يمكن عن طريقه تعلم كل شيء في سن مبكر، فكما نعلم جميعاً، أن التعليم في الصغر.. كالنفش على الحجر.

قصص تعليمية للأطفال

  • تفعيل القصة الشيقة والأحداث التي تساعد في توسيع مدارك الطفل، وتجعله يفكر في الكثير من الأمور، ويتأهب نفسياً لمواجهة المجتمع من حوله، لابد أن تكون قصص ذات معنى هام، وبها ما ينفع الطفل.
  • كما أنه لابد من التطلع لكل الأفكار التي تساعد الطفل على بناء ثقته بنفسه، والتي تجعله مرغوب مجتمعياً، وأن يشعر أنه يستطيع من خلالها أن يقرر مصيره بنفسه، ويعتبر ذلك تدريباً عملياً رائعاً على دعم الطفل نفسياً.

قصة الأرنب الذي عصى والدته

  • كان هناك أرنب جميل يعيش مع والدته في منزل قريب من الغابة، وكانت والدته تخاف عليه بشدة، وكانت دائماً تنصحه بعدم الابتعاد عن البيت لعدم تعرضه للخطر، ولكنه كان لا يستمع إليها، وكان يحب أن يختبر قدراته.
  • وفي يوم من الأيام، ذهبت والدته إلى السوق وقد حذرته بأن يلزم المنزل لخوفها الشديد عليه، ولكنه لم يستمع إليها، وخرج بعدما ذهبت، وقرر أن يتنزه قليلاً ثم يعود دون معرفة والدته بذلك.
  • فذهب إلى الغابة وظل يلعب ويلهو، ودون أن يشعر مر الوقت، وقد شعر بأنه تأخر على والدته، وخشي أن يعود ويجدها غاضبة منه لعدم التزامه بنصحها له، فقرر العودة إلى المنزل فوراً.
  • ولكن في طريقه شاهد الثعلب، وأراد أن يهرب منه ولكنه لم يكن سريع بما يكفي، فقرر مراوغة الثعلب حتى يستطيع الفرار منه، وفي ذلك الوقت كانت قد عادت والدته من السوق فلم تجده، وقررت البحث عنه.
  • وذهبت لتتفقده، وظلت تبحث عنه حتى عثرت عليه مختبئاً ولا يستطيع الذهاب من شدة خوفه، فحملته وذهبوا إلى البيت، ولكنها ساعدته أن يتعلم أن ما فعله كان خطأ كبير، وقرر عدم تكرار ذلك مرة أخرى.

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *