منوعات

دعاء الجمعة الأخيرة من رمضان 2022 .. ردد دعاء آخر جمعة في رمضان 1443

يبحث العديد من المسلمون حول العالم معرفة الدعاء الذي يردد في الجمعة الأخيرة من رمضان 2022، وذلك لكي يجتهد المسلمون في كل مكان في الدعاء والتقرب إلى الله تعالى في هذه الساعات ، مستغلين آخر أيام شهر رمضان المبارك في الأعمال الصالحة من الدعاء والصلاة وتلاوة القرآن الكريم وإخراج زكاة الفطر وغير ذلك ، والذي دعانا وحثنا عليه الرسول صلى الله عليه وسلم للقيام به في هذه الأيام المباركة.

دعاء الجمعة الأخيرة من رمضان 2022

يوم الجمعة يعد من أفضل الأيام التي يجب على المسلم الاستفادة منها ، ففيها يوجد ساعة استجابة لدعاء المسلم ، ويتبقى لنا جمعة واحدة وهيا الأخيرة في رمضان  ، فهنا يجب مضاعفة الجهد من أجل الحصول على رضا الله تعالى واكتساب الحسنات ابتداء من كثرة الدعاء ، والاستغفار ، وقراءة القرآن ، والدعاء بكل ما يخطر ببال المسلم.

فقد جاء في الحديث الشريق الذي ذكر في صحيح البخاري ومسلم عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَكَرَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ فَقَالَ: «فِيهِ سَاعَةٌ لا يُوَافِقُهَا عَبْدٌ مُسْلِمٌ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي يَسْأَلُ اللَّهَ تَعَالَى شَيْئًا إِلا أَعْطَاهُ إِيَّاهُ»، صدق رسول الله صل الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.

 أدعية يوم الجمعة الأخيرة من رمضان 2022

ولقد ذكر في العديد من الأحاديث النبوية فضل يوم الجمعة وهنا تأتي علينا أخر جمعة في رمضان ومنها ذكر عن جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْأَنْصَارِيِّ قَالَ:

دَخَلْتُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ ( صلَّى الله عليه و آله ) فِي آخِرِ جُمُعَةٍ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ، فَلَمَّا بَصُرَ بِي قَالَ لِي: “يَا جَابِرُ، هَذَا آخِرُ جُمُعَةٍ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ فَوَدِّعْهُ وَ قُلِ:” اللَّهُمَّ لَا تَجْعَلْهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنْ صِيَامِنَا إِيَّاهُ، فَإِنْ جَعَلْتَهُ فَاجْعَلْنِي‏ مَرْحُومًا وَ لَا تَجْعَلْنِي مَحْرُومًا “. فَإِنَّهُ مَنْ قَالَ ذَلِكَ ظَفِرَ بِإِحْدَى الْحُسْنَيَيْنِ، إِمَّا بِبُلُوغِ شَهْرِ رَمَضَانَ، وَ إِمَّا بِغُفْرَانِ اللَّهِ وَ رَحْمَتِهِ”.

ثُمَّ قَالَ: “إِنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى لَمْ يَفْرِضْ مِنْ صِيَامِ شَهْرِ رَمَضَانَ فِيمَا مَضَى إِلَّا عَلَى الْأَنْبِيَاءِ دُونَ أُمَمِهِمْ، وَ إِنَّمَا فَرَضَ عَلَيْكُمْ مَا فَرَضَ عَلَى أَنْبِيَائِهِ وَرُسُلِهِ قَبْلِي إِكْرَامًا وَ تَفْضِيلًا، وَ الَّذِي بَعَثَنِي بِالْحَقِّ مَا أَعْطَى اللَّهُ نَبِيًّا مِنْ أَنْبِيَائِهِ فَضِيلَةً إِلَّا أَعْطَانِيهَا، وَ لَقَدْ أَعْطَانِي مَا لَمْ يُعْطِهِمْ وَ فَضَّلَنِي عَلَى كَافَّتِهِمْ، وَ أَنَا سَيِّدُهُمْ وَ خَيْرُهُمْ وَ أَفْضَلُهُمْ، وَ لَا فَخْرَ”.

 

تابعنا عبر جوجل نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى