منوعات

كيف اصلى العيد – كيفية اداء صلاة العيد

صلاة العيد، يضرب عيد الفطر المبارك أسمى المعاني للأمة الإسلامية؛ حيث يظهر فيه التكافل والتكامل الاجتماعي بين شُعب المسلمين المختلفة والكثيرة، ويوحد العيد فيما بينهم، وكما تسمو روح المودة والألفة حتى يصبحوا وكأنهم آل بيت واحد يغطي على ظاهرهم مظاهر التآخي والقرب والسكينة، وفي مثل هذا تظهر بشكل كبير قيمة الوفاء والإخلاص، وخاصة عند أداء شعائر الصلاة ورفع تكبيرات العيد، ولذا نتيح لكم في هذا المقال أهم مظاهر العيد وأكثرها بهجة وسرور وهي كيفية أداء صلاة العيد.

كيفية أداء صلاة العيد

قبل العيد تواصل عمليات البحث عن كيف أصلى صلاة العيد خاصة للنشء الجديد الذي لم يصليها من قبل، وعليه نوضح لكم أن العيد يصلى مَثنى؛ أي ركعتَين بعدهما خُطبةٌ مثل خطبة الجمعة فهي سُنّةٌ مأخوذة عن النبي عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم، وتشمل هذه الخطبة على أحكام العيد، حيث يُوضّح الخطيب فيها أحكام وضوابط الصلاة للمسلمين، ويحببهم في آدابه وسننه، وقد وضح العلماء كيفية صلاة عيد الفطر، وتعددت آراء العلماء والفقهاء في هذه المسألة فكان لكل مذهب قوله في مسألة الصلاة.

حكم صلاة عيد الفطر والاضحي

هناك ثلاث أقوال لعلماء الدين في مسألة حكم صلاة عيد الفطر وتمثلت فيما يلي.

  • في مذهب  الإمام مالك والإمام الشافعي يقولون بأن صلاة عيد الفطر هي سنة أكيدة عن النبي محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.
  • أما الحنفية فيقولون بأن العيد صلاته واجبه، واستدلوا بذلك باستمرار النبي عليها وعدم تركها أبدا، ولأنها تصلى جماعة أيضا.
  • أما الحنابلة فيقولون بأن صلاة العيد فرض كفاية وذلك استدلالا منهم بقول الله سبحانه وتعالى “فصل لربك وانحر” وأيضا استدلوا بعدم ترك الرسول صلى الله عليه وسلم هذه الصلاة ولا مره.

تابعنا عبر جوجل نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى