منوعات

العشر الاواخر من رمضان – احب الاعمال في الليالي الوترية الفردية وفضل ليلة القدر

العشر الاواخر من رمضان، هي تلك الليالي التي تكون في آخر عشرة أيام في رمضان، حيث ينتظر تلك الليالي ملايين المسلمين وذلك لأن بها ليلة من أعظم ليالي العام وهي ليلة القدر، وكان النبي عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم يكثر من العبادة بكافة أشكالها في هذه الليالي بالذات أكثر من اجتهاده في غيرها، وذلك طبقا لما قالته السيدة عائشة رضي الله عنها حيث قالت أن النبي عليه الصلاة والسلام كان إذا دخل عليه العشر الأواخر من رمضان شد من إزره وأحيا ليله وأيقظ أهله، ومن المستحب أن يعتكف المسلم في تلك العشر وذلك أسوة بسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، فقد كان صلى الله عليه وسلم يتحرى الاعتكاف في هذه الأيام.

العشر الاواخر من رمضان

ليالي الوتر في العشر الأواخر من شهر رمضان ٢٠٢٢ هي من أعظم ليالي الشهر الكريم، لذا يجب على المسلمين اغتنامها وذلك بالإكثار من العبادة والذكر في هذه الأيام، والتقرب الى الله بكافة الصور والأشكال، وذلك لأنها تقع فيها ليلة القدر وهي ليلة تكون العبادة فيها خير من ألف شهر، وهذه الليالي الوترية هي ليلة الحادي والعشرين، وليلة الثالث والعشرين، وليلة الخامس والعشرين، وليلة السابع والعشرين، وليلة التاسع والعشرين من الشهر الكريم، وقد تصادف ليلة القدر في أي ليله من هذه الليالي لذا يتحرى المسلمون هذا الليالي للإكثار من الصلاة والعبادة والدعاء فيها، ولا يجب أن يركن أو يعتمد الإنسان على ليلة واحدة فقط من الليالي الفردية بل لابد له من قيام كافة الليالي حيث يتيقن من نيل فضل ليلة القدر وعظم ثوابها، فقدر الإنسان يتغير في تلك الليلة بسبب الدعاء.

العبادات التي يقوم بها المسلمون في العشر الأواخر من رمضان

يهتم المسلمون في آخر عشر أيام من شهر رمضان بالعبادات الآتية:.

  • تحري قيام الليل والإكثار من عدد ركعاته، وإيقاظ الأهل للمشاركة في صلاة القيام.
  • الإكثار من الدعاء وتحري الأدعية المأثورة عن النبي عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم والتي كان يدعو بها في هذه الليالي.
  • الاعتكاف في المساجد في آخر عشرة أيام يعد من العبادات التي كان يحب الرسول عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم التقرب إلى  الله تعالى بها في تلك العشر.
  • كثرة التصدق والذكر والعبادة بكافة أشكالها.

تابعنا عبر جوجل نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى