أخبار السعودية

– ابتزاز الحوثي لليمنيين 700 ريال لكل شخص

فيما أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن هانز جروندبرج هدنة إنسانية لمدة شهرين ، وسط ترحيب من تحالف دعم الشرعية والحكومة اليمنية ، فرضت مليشيات الحوثي مبالغ مالية على كل يمني تصل إلى 700 ريال يمني ، بدعوى أنها كانت زكاة ، رغم الأزمة الإنسانية الأليمة ، تأكيدا لنهجها اللاإنساني الذي يهدف إلى إنهاك المدنيين وتجويعهم.

كشفت مصادر إعلامية يمنية ، أن مليشيا الحوثي فرضت على كل فرد مبلغ 700 ريال يمني (5 ريال سعودي) لصالحها ، مع حلول شهر رمضان ، بعد أن كان 500 ريال يمني العام الماضي.

وقال رئيس المكتب السياسي قائد المقاومة الوطنية العميد طارق محمد عبد الله صالح: “كل إجراء يخفف من معاناة الشعب ويخدم مصالح المواطنين ، نحن معه وندعمه”. السلام والشيء الأهم هو الناس ومصالحهم الفردية والجماعية “.

وندد الصحفي اليمني مصطفى القتيبي بممارسات مليشيا الحوثي رغم الأزمة الإنسانية ، داعيا المبعوث الأممي للعمل على إنهاء معاناة المدنيين والابتزاز الذي يتعرضون له سواء داخل مناطق الحوثيين أو على المعابر والطرق.

وقال: “مبادرة الأمم المتحدة يجب أن تشمل فتح مطار تعز لأهميته الإنسانية في خدمة نحو 10 ملايين يمني في محافظات تعز وإب وباقي المحافظات الوسطى ، وفتح الطرق بين تعز والحديدة وتعز ، عدن وإب والضالع وإب وطرق أخرى لتسهيل حركة الناس والتجارة والتخفيف من معاناتهم “.

وقال الكاتب الصحفي سام الغباري ، إن “الهدنة تؤكد فشل المليشيا في التعبئة واغتراب الناس عنها. ولا تعتقدوا أن الإنسانية تدفقت عليهم فجأة ، بل واقعهم المرير هو الذي دفعهم إلى الهدنة”.

وطالب عدد من اليمنيين بأن تشمل الاتفاقيات دفع رواتب الموظفين الموقوفة خاصة مع شهر رمضان. وقال زعيم حزب المؤتمر الشعبي أحمد دويد: “الجميع وافقوا على دخول المشتقات النفطية وفتح مطار صنعاء ، لكنهم لم يعالجوا رواتب الموظفين الذين يواجهون القهر والجوع والموت والمرض”. .

بدوره ، قال المحلل السياسي اليمني عبد الكريم الماضي: “رغم أننا لا نثق بأي وعود من الحوثي ، لأنها ميليشيا تقوم على الأكاذيب والخداع والاستبداد ، لكن في كل الأحوال نحن نؤيد الهدنة التي أعلنها الحوثيون. الأمم المتحدة ونطالب بالإفراج عن جميع الأسرى وننتظر نتائج المشاورات اليمنية ومدى التزام الحوثيين بالهدنة “. مؤكداً أن الحاكم هو الشعب اليمني والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى