هل فجرت إثيوبيا مفاوضات سد النهضة؟

اتهم مسؤول مصري بوزارة الري أديس أبابا بتخريب مفاوضات سد النهضة بتشغيل أول توربين في محاولة لتوليد الكهرباء. وأوضح المسؤول لعكاظ أن إصرار إثيوبيا على ملء المرحلة الثانية ، ومواصلة أعمال البناء ، ورفع ضفاف السد ، وبدء تجارب تشغيل التوربينات الأولى ، يكشف مرة أخرى عن تعنتها ونسف أي مفاوضات جديدة ، رغم المطالب المصرية والسودانية بذلك. التوقيع على اتفاقية قانونية ملزمة أولاً.

من جهته ، دعا وزير الري المصري الأسبق ، محمد نصر علام ، الحكومة الإثيوبية إلى التعامل مع قضية السد بطريقة مختلفة عن ذي قبل وعدم المخاطرة بأي إجراءات أحادية الجانب ، خاصة بعد أن تكرر الحديث عن ذلك. ضرورة استئناف المفاوضات بين الدول الثلاث للوصول إلى حل ملزم بعد فشل الجولات السابقة. . وشدد على أن ارتفاع السد والمرحلة الثانية من الملء يعني أن التفاوض أصبح أمرا لا طائل من ورائه ، محذرا من أنه كلما ارتفع السد زادت مخاطره.

واعتبر في تصريح لـ “عكاظ” أن البيان الأخير لرئيس الوزراء المصري ، الدكتور مصطفى مدبولي ، يشير إلى استمرار القاهرة حرصها على التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم بشأن ملء وتشغيل سد النهضة ، وترحب بأي خطوات. أو تصريحات تتعلق بحسم النقاط الخلافية ، خاصة وأن المفاوضات توقفت بسبب الأحداث الداخلية في إثيوبيا والسودان ، مؤكدة على ضرورة جلوس الطرفين إلى طاولة المفاوضات وتحقيق نتائج إيجابية ملزمة للجميع.

صرح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن رؤية مصر تقوم على أن يكون نهر النيل مصدرا للتعاون والتنمية وشريان حياة شامل لشعوب دول حوض النيل ، مؤكدا خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السنغالي ماكي سال. (الاثنين) اهمية التوصل الى اتفاق قانوني عادل ومتوازن وملزم ينظم عملية الملء. وتشغيل سد النهضة وفق قواعد القانون الدولي ونتائج مجلس الأمن في هذا الصدد ، ضمن إطار زمني مناسب ودون أي إجراءات أحادية الجانب.

قد يهمك أيضاً :-

error: