علماء الأزهر: حب الوطن والعمل على استقراره من أهم دروس الهجرة النبوية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

علماء الأزهر: حب الوطن والعمل على استقراره من أهم دروس الهجرة النبوية

31 اغسطس 2019 - 53 : 17

كتب - السيد علي

أكد علماء الأزهر الشريف، إن الهجرة النبوية المباركة اشتملت على العديد من الدروس والعبر التي نحن بحاجة إلى تطبيقها والاستفادة منها في واقعنا الحالي، فقد اشتملت على الكثير من القيم المهمة مثل قيمة حب الوطن وأهميته بالنسبة للفرد، وضرورة العمل على استقراره، بالإضافة إلى قيم التعاون والإحساس بالآخرين، والتعايش المشترك، واحترام العهود والمواثيق.

وأضافوا، أن من أهم دروسها "حب الوطن" لكونه فِطْرة في داخل الإنسان، ينبض به قلبه، فإن غادر الإنسان وطنَه لضرورة يبقى الشوق والحنينُ إليه ساكنًا في نفسه ووجدانِه.

عياد: نموذج واقعي لحب الوطن والعمل الجماعي لمواجهة الأزمات

من جانبه قال الدكتور نظير محمد عياد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية إن الهجرة النبوية المباركة اشتملت على العديد من الدروس والعبر التي نحن بحاجة إلى تطبيقها والاستفادة منها في واقعنا الحالي، فقد اشتملت على الكثير  من القيم المهمة مثل قيمة حب الوطن وأهميته بالنسبة للفرد، وضرورة العمل على استقراره، بالإضافة إلى قيم التعاون والإحساس بالآخرين، والتعايش المشترك، واحترام العهود والمواثيق.

أضاف عياد أن أحداث الهجرة المباركة بينت لنا أيضا أهمية التوكل على الله عز وجل بعد الأخذ بالأسباب وتوزيع الأدوار، وأهمية أن يؤدي كل فرد من الشباب والنساء والرجال دوره في المجتمع حتى يزدهر ويستقر، فالاتحاد والعمل الجماعي هو الضمانة الأقوى لعبور كل المحن ومواجهة الصعاب.

جاويش: الهجرة درس معبر عن التفاؤل وحب الوطن

وفي ذات سياق أكد الدكتور سعد جاويش أستاذ الحديث وعلومه بجامعة الأزهر، أن "التفاؤل والثقة بالله" من أهم دروس الهجرة النبوية، فكم كان رسول الله متفائلا حريصا أن يغرس شجرة الإيمان والتوحيد على هذا الكوكب، وكم كان يملك من العزيمة ما لا يقوى عليها البشر.

وأكد "جاويش"، أن من أهم دروسها "حب الوطن" لكونه فِطْرة في داخل الإنسان، ينبض به قلبه، فإن غادر الإنسان وطنَه لضرورة يبقى الشوق والحنينُ إليه ساكنًا في نفسه ووجدانِه، لأنه المكان الذي وُلِدَ وتربى ونشأ فيه، مشيرا إلى أن نظرة النبي الأخيرة لمكة وكلماته الخالدة عنها تبرز حب الوطن وأنه من الإيمان.

العوارى: الهجرة أنواع وأفضلها هجرة طلاب العلم

قال الدكتور عبد الفتاح العواري عميد كلية أصول الدين بجامعة الازهر، إن إرادة الله -عز وجل- شاءت أن يجعل لكل أمة من الأمم ذكرى في أيامها، ومن أعظم الذكريات التي سجلها التاريخ لأمة خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم  ذكرى الهجرة النبوية.

وأوضح العواري أن الهجرة النبوية تذكرنا كيف عانى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه من الظلم والاضطهاد والتضييق، حتى ضاقت عليهم الأرض بما رحبت، وأصبحت مكة وقتها بيئة تأبى الإسلام وتضطهد أهله، فكانت الهجرة سبيلا للخروج من الأزمة وطريقًا غير الله به مجرى التاريخ، لانطلاقة دعوية جديدة تعم الأرجاء.

وشدد العوارى، على أهمية أن يعمل المسلمون على تحقيق معنى الهجرة الحقيقي في الحاضر والمستقبل، وننتفع بدروسها، موضحًا أننا لو حققناها لتحقق لأمة الإسلام كل خير ولأصبغ الله علينا كل نعائمه.

وبين عميد أصول الدين أن الهجرة أنواع وأفضلها هجرة طلاب العلم، حيث يأتي طلاب العلم من بلادهم إلى مصر الأزهر، لينهلوا من المعارف والعلوم والفنون، كي يعودوا إلى بلادهم سفراء علماء، حاملين لواء الدعوة إلى الله بمنهج الأزهر الوسطي، ناشرين قيم الأمن والسلام في بلادهم.

هذا المقال "علماء الأزهر: حب الوطن والعمل على استقراره من أهم دروس الهجرة النبوية" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (بوابة روز اليوسف) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو بوابة روز اليوسف.

أخبار ذات صلة

0 تعليق