التفاصيل الكاملة لوفاة طالبة بالشرقية بسبب «نشر الغسيل»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كانت تغني بصوت منخفض حتى لا يسمعها الجيران، تبتسم وهى تفكر فى كلمات أغنيتها الجميلة، تمسك بالملابس فى يدها، وتنظر إلى أسفل حتى لا تسقط المياه الهاربة داخل قماش قطعة الملابس على أحد المارة، فتؤذى مشاعره.

اسمها نورهان مصطفى لطفى، 17 عامًا، فجأة سمعت صوت ينادى عليها ويقول: "يا نورهان.." ويكرر نفس النداء، وقفت عن الغناء وتصنتت لمصدر الصوت، تيقنت أن أمها هى من تنادى عليها.

تركت الملابس على الحبال، ووضعت قطعة كانت بيدها فوق سور البلكونة، وأسرعت تلبى نداء أمها، فهى لا تتأخر عنها فى شىء، وبعد أن انتهت من مهمتها مع والدتها التى كانت تأمرها بشراء بعض المستلزمات للمنزل من السوق، فأبلغتها أنها "تنشر الغسيل" وبعد الانتهاء من مهمتها المنزلية ستتجه لشراء ماتريده.

عادت الفتاة إلى ما كانت عليه، أمسكت قطعة القماش لكنها فوجئت أن هناك بعض الملابس التى تناست وضع "مشابك عليها" سقطت على الأرض، ظلت تنظر فى جميع الاتجاهات لتحدد وتعد عدد القطع التى سقطت على الأرض، تغير لون وجهها، غضبت بعض الشىء، قامت بالنداء على طفل ابن الجيران حتى يقوم بتجميع الملابس التى وقعت ووضعها جانبًا لحين نزولها لأخذها.

عادت الطالبة الصغيرة لما كانت عليه، وأخذت تقوم بوضع الملابس على الحبال، وهى متعجلة، حتى تنتهى من مهمتها، والنزول، لكنها كانت مشغولة لهذه القطع من الملابس وحائرة أيضًا ما بين ذلك والملابس التى بيدها، وفجأة يقع القدر، لم تكن تعلم الطالبة نورهان أنها اللحظات الأخيرة فى حياتها، طائر الموت من فوقها يحلق هنا وهناك منتظرًا اللحظة الحاسمة لأخذ روحها، إلى أن سقطت الطالبة من البلكونة الكائنة بالطابق الرابع، وسقطت على الأرض.

 

شعر أهالى منطقتها بمدينة أبوكبير، بصوت ارتطام كبير، هرع الجميع ناحية الصوت، لمحوا فتاة جثة هامدة على الأرض، يخرج منها أنين وآلام بسبب سقوطها من علو، وظلت تتمتم بكلمات بصوت منخفض حاول البعض سماعها لكنها كانت النهاية، خرجت روحها إلى بارئها فى مشهد مأساوى وحزين أبكى جميع الحضور، ولم يقدر أحد على تحمل المشهد.

كان اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، قد تلقى إخطارًا من العميد عمر عبدالرؤف مدير البحث الجنائى يفيد تلقى مباحث أبوكبير إخطارًا من مستشفى أبوكبير العام لوصول نورهان مصطفى لطفى، 17 سنة، مقيمة بمنشية صالح دائرة المركز جثة هامدة عقب سقوطها من بلكونة منزلها بالطابق الخامس أثناء قيامها بـ"نشر الغسيل.

وانتقلت قوة من ضباط مباحث أبوكبير برئاسة الرائد رائد ربيع رئيس مباحث المركز لموقع الحادث بمنشية صالح بمنشية صالح وبالبحث تبين سقوط المجنى عليها من بلكونة منزلها بالطابق الخامس أثناء قيامها بـ"نشر الغسيل.

وبالعرض على نيابة أبوكبير قررت دفن الجثمان، وشيع المئات من أهالى مدينة أبوكبير جثمان الطالبة نورهان مصطفى، إلى مقابر العائلة فى منظر يملؤه الحزن الكبير.

هذا المقال "التفاصيل الكاملة لوفاة طالبة بالشرقية بسبب «نشر الغسيل»" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (مبتدا) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو مبتدا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق