عميد «حقوق المنيا»: تشريع جديد لإنهاء فوضى الطلاق

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال حسن سند، عميد كلية الحقوق بجامعة المنيا، إن قانون الأحوال الشخصية ليس مقدسا، ويمكن تعديله لمواكبة التغييرات الاجتماعية التي طرأت على الأسرة المصرية.

وأضاف خلال لقائه مع الإعلامي أحمد موسى، في برنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة صدى البلد، قائلا: «لسنا مع طرف ضد طرف، ولكننا مع استقرار كيان الأسرة المصرية، وفق المادة 7 من الدستور، والدولة تحرص على تكريس قيمها»، متابعًا: «قانون الأحوال الشخصية ليس للعبادة وغير مقدس، ويمكن تعديله فورا للتواكب مع ظروف الناس».

وأردف عميد كلية الحقوق بجامعة المنيا، قائلًا: «يجب أن يرصد المجلس القومي للمرأة الثغرات في قانون الأحوال الشخصية، ويقدمها، ليس على اعتباره ممثلا للمرأة، وإنما لكونه يسعى لاستقرار الأسرة المصرية»، متابعًا: «استمعنا لعدد كبير من السيدات، ونائبات في البرلمان، وقاضيات، ورصدنا قوانين بيئة مشابهة في دول أخرى، لصياغة قانون جديد للأحوال الشخصية يحافظ على الأسرة المصرية من فوضى الطلاق التي أشار لها الرئيس عبد الفتاح السيسي».

هذا المقال "عميد «حقوق المنيا»: تشريع جديد لإنهاء فوضى الطلاق" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (المصرى اليوم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو المصرى اليوم.

الكاتب

زينب شبيب

أخبار ذات صلة

0 تعليق