«عريس أسوان».. رحلة البحث عن «طبيب محطة مصر» تنتهي «في التلاجة»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

 «في التلاجة».. رسالة صادمة وصلت لأسرة وأحباء بيشوي فتحي، طبيب الأسنان، وأحد ضحايا حادث محطة مصر، بعد بحث عنه لمدة زادت عن 10 ساعات بين مستشفيات القاهرة.

 

تبدأ القصة بعد الساعة التاسعة صباحاً، عقب آخر اتصال بين بيشوي وخطيبته مريم، من على محطة مصر، ورصيف نمرة 6، بعدها ساعات قليلة بدأت رحلة بحث طويلة عنه بين المفقودين.

 

يقول «كارلوس»، شقيق خطيبة «بيشوي» لـ«المصري اليوم»، الخميس، إنه «كان قد وصلا توًا من أسوان للقاهرة لحضور مؤتمر في نقابة الأطباء بسبب طبيعية عمله كطبيب أسنان، آخر إتصال كان معه في تمام الساعة التاسعة صباحاً مع شقيقتي».

«بييشوي» و«مريم» كانا قد تمت خطبتهما منذ 4 أشهر فقط، وكان من المقرر إقامة حفل زفافهما نهاية هذا العام ولكن الفرحة لم تكتمل، فجاء الجرار وخطف فرحتهم.

 

يكمل «كارلوس» حديثه: «فور علمنا بالحادث بدأنا الاتصال به كثيراً والهاتف مغلق، ومن ثم شاهدنا الفيديوهات وتعرفنا عليه فهو ذلك الشاب الذي ظهر في الفيديو أول شخص قام الجرار بالاصطدام به، وعقب تأكدنا من وفاته بدأنا البحث عن جثمانه».

 

من مستشفي لآخر البحث مستمر للوصول إلى الجثمان والمحطة الأخيرة كانت في مستشفي شبرا، بعد ساعات طويلة من البحث والانتظار، يكمل ويقول: «تلقيت اتصال من مستشفي شبرا قالت الدكتورة فيه تعالا أخوك في الثلاجة».

لم يستطع «كارلوس» إكمال الحديث واكتفي قائلاً: «نحن الآن أمام مشرحة زينهم ونتنتظر انتهاء تصاريح الدفن للصلاة عليه، ولا نطالب سوى بمحاسبة المسؤول عن الإهمال الذي حدث».

 

ونعت إدارة جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب بيشوي فتحي وهو خريج كلية طب الأسنان بالجامعة- دفعة ٢٠١٧- محافظة أسوان.

هذا المقال "«عريس أسوان».. رحلة البحث عن «طبيب محطة مصر» تنتهي «في التلاجة»" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (أخبار) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو أخبار.

أخبار ذات صلة

0 تعليق