بعد تحريره من عزلة ا 10 سنوات مأساة الشاب محمد الغرباوي لم تنهى

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

محمد عوف

لاتزال مأساة الشاب محمد الغرباوي الذي كان حديث وسائل الإعلام خلال الفترة الماضية لم تنتهي بعد، فرغم انتهاء أزمته وتحريره من عزلته وخروجه من غرفته التي ظل معزولاً داخلها لأكثر من 10 سنوات علي يد والدته يواجه الشاب أزمة أخرى تتعلق بعلاجه حيث أنه منذ خروجه من المنزل منذ نحو أسبوع وحتى الآن مازال بمستشفى قطور العام نزيلاً فقط بدون علاج لكونه ليس مريض بمرض عضوي ولكنه مريض نفسي ويحتاج لرعاية خاصة، وهو الآن ينتظر قرار جديد بنقله لمستشفى العباسية للأمراض العقلية لتلقي العلاج المناسب له بعد أن رفضت مستشفى الطب النفسي بطنطا استقباله بحجة أنها تحت التطوير والتحديث.

من جانبها أكدت منى جمال الدين المسؤولة بخط نجدة الطفل التابع للمجلس القومي للأمومة والطفولة والتي تتابع الحالة أنها حتى الآن تنتظر قرار النيابة العامة بإيداع محمد مستشفى الصحة النفسية بعد أن رفضته مستشفى طنطا، وهو الآن موجود كضيف من الخارج في استقبال مستشفى قطور وترعاه ممرضات المستشفى بصفة إنسانية فقط ليدفع محمد بمفرده الثمن بعيداً عن خلافات والدته مع عائلته وينتظر قرار انساني من وزيرة الصحة لنقله لمستشفى العباسية وعلاجه.

هذا المقال "بعد تحريره من عزلة ا 10 سنوات مأساة الشاب محمد الغرباوي لم تنهى" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الأسبوع) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الأسبوع.

أخبار ذات صلة

0 تعليق