7 وزراء مرشحين بقوة للخروج من الحكومة

7 وزراء مرشحين بقوة للخروج من الحكومة
7 وزراء مرشحين بقوة للخروج من الحكومة

"لرئيس الجمهورية إعفاء الحكومة من أداء عملها بشرط موافقة أغلبية أعضاء مجلس النواب، ولرئيس الجمهورية إجراء تعديل وزارى بعد التشاور مع رئيس الوزراء وموافقة مجلس النواب بالأغلبية المطلقة للحاضرين، وبما لا يقل عن ثلث أعضاء المجلس"، ما سبق نص المادة 147 من الدستور، والمتعلقة بإجراءات التعديل الوزارى والذى من المقرر الانتهاء منه خلال الأيام القليلة المقبلة.. ووفقا لمعلومات متداولة خلال الأيام الماضية وتقارير إعلامية وترجيحات من داخل مجلس النواب، بات جليا أن تطول التعديلات الوزارية المحتملة 6 حقائب، مع تأكد تعيين وزيرا جديدا حقيبة التضامن الاجتماعي بعد تولي منصب وكيل السكرتير العام للأمم المتحدة.

الصحة تعد الدكتورة هالة زايد، صاحبة نصيب الأسد فى بورصة توقعات المغادرين من المنصب، لعدة أسباب أبرزها حالة الغضب العارمة تحت قبة البرلمان من أدائها وتراجع مستوى الخدمات الصحية المقدمة للموطنين، مما دعا إلى تحديد موعد لاستجوابها. قطاع الأعمال مطالبات عديدة بإلغاء وزارة قطاع الأعمال فى التعديل الجديد

الصحة

تعد الدكتورة هالة زايد، صاحبة نصيب الأسد فى بورصة توقعات المغادرين من المنصب، لعدة أسباب أبرزها حالة الغضب العارمة تحت قبة البرلمان من أدائها وتراجع مستوى الخدمات الصحية المقدمة للموطنين، مما دعا إلى تحديد موعد لاستجوابها.

قطاع الأعمال

مطالبات عديدة بإلغاء وزارة قطاع الأعمال فى التعديل الجديد وضمها إلى وزارة الصناعة، إذ يرى النواب أن الوزارة التى استحدث إنشاؤها منذ عام 2015 وتعاقب عليها 3 وزراء حتى الآن، لم تؤت ثمارها، لكن على العكس انتهج الوزير الحالى هشام توفيق سياسة الخصخصة والتصفية لشركات القطاع العام بدلا من تطويرها، وهو ما ظهر بشكل واضح فى شركة الحديد والصلب وقبلها القومية للأسمنت.

التموين والبيئة

وزيرة البيئة ياسمين فؤاد، ووزير التموين الدكتور على مصيلحى، من أبرز الأسماء المرشحة لمغادرة المنصب لعدة أسباب، على رأسها فيما يتعلق بالتموين أزمة بطاقات التموين الشهيرة، وشكاوى المواطنين المستمرة والحذف العشوائى لعدد كبير جدا من مستحقى الدعم، مما دعا الرئيس السيسى نفسه إلى التعليق على الأزمة فى أحد البرامج التليفزيونية، وإعطاء أوامر بفتح باب التظلمات وعدم حذف أى شخص مستحق للدعم.

التعليم العالى

يعتبر الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، أحد الأسماء المرشحة للرحيل، لكن اختلفت حوله الروايات، ما بين رغبته الشخصية فى ترك المنصب، أو تغييره لضعف أدائه داخل الوزارة.

العدل

طبقا للمعلومات، فإن المستشار محمد حسام عبد الرحيم وزير العدل، أبلغ رسميا برحيله من منصبه خلال التعديل الوزارى القادم، بعد نحو 3 سنوات من تولى المهمة خلفا للمستشار أحمد الزند، ويعتبر المستشار عادل السعيد مساعد وزير العدل لشؤون الكسب غير المشروع، أقرب المرشحين لتولى المنصب خلفه.

التضامن

اختيار غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى، لمنصب وكيل السكرتير العام لمنظمة الأمم المتحدة، يعتبر بمثابة إعلان اسم أول وزير خارج الحكومة قبل التعديل الوزارى بأيام بشكل رسمى، وبات الاسم المرشح بقوة لتولى حقيبة التضامن نيفين الجامع، المدير التنفيذى لجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، تليها سها سليمان، الرئيس التنفيذى لشركة «أور» للتأجير التمويلى.

هذا المقال "7 وزراء مرشحين بقوة للخروج من الحكومة" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (التحرير الإخبـاري) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو التحرير الإخبـاري.

التالى الكنائس تحتفل بالعام الميلادي الجديد.. والبابا يرأس القداس بالإسكندرية