رئيس هيئة تسليح القوات المسلحة: «إيدكس 2018» رسالة أمان تضع مصر فى مكانها الطبيعى

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ Amp

المعرض يشهد عرض أسلحة مصرية للمرة الأولى وتوقيع تعاقدات ومذكرات تعاون وتفاهم مع عدد من الدول
373 شركة من 41 دولة و57 وفدا رسميا تشارك فى المعرض.. وأمريكا تشارك بـ 42 شركة وروسيا 13 وفرنسا 32 والصين 20 والإمارات العربية 27


قال رئيس هيئة التسليح للقوات المسلحة اللواء طارق سعد زغلول، إن المعرض الدولى الأول للصناعات الدفاعية والعسكرية (إيدكس 2018) «EDEX ــ 2018»، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى فى الفترة من 3 إلى 5 ديسمبر بمركز مصر للمؤتمرات والمعارض الدولية، كان بمثابة حلم تم تحقيقه خلال عام من إطلاق إشارة البدء، مشيرا إلى أنه سيشهد عرض عدد من القطع العسكرية المصنعة محليا لأول مرة.
وأضاف رئيس هيئة التسليح للقوات المسلحة، فى حواره مع عدد من المحررين العسكريين، أن «إيديكس» سيشهد عرض جميع الصناعات العسكرية للمصانع الحربية، التابعة للهيئة القومية للإنتاج الحربى، والهيئة العربية للتصنيع، والشركة العربية للبصريات، وجهاز الصناعات البحرية، بالإضافة إلى الورش الإنتاجية الرئيسية داخل وحدات الأسلحة المختلفة التابعة للقوات المسلحة، والتى يتم تصنيعها بعد إجراء عدة بحوث من خلال الجهات البحثية التابعة للقوات المسلحة، ومن ضمن الأسلحة التى تم تصنيعها العربة التمساح.
وشدد رئيس هيئة التسليح على أن المعرض سيكون فخرا للشعب المصرى، وأنه سيحاكى معارض الأسلحة التى تقام فى جميع أنحاء العالم، حيث يضم المعرض ٣٧٣ شركة عالمية من ٤١ دولة، بالإضافة إلى ٥٧ وفدا رسميا، تضم وزراء دفاع ورؤساء أركان ووزراء إنتاج الحربى، بالإضافة إلى مشاركة عدد كبير من الدول بالعديد من الشركات، ومنها الولايات المتحدة الممثلة بـ٤٢ شركة وفرنسا 32 والصين 20 والإمارات العربية 27 وروسيا 13 شركة كبرى.
ولفت إلى أن المعرض له العديد من الفوائد التى تعود بالنفع على مصر والمصريين، حيث يبعث برسالة للعالم أجمع، بأن مصر بلد آمنة ومستقرة، وقادرة على تنظيم معارض دولية تضم عددا كبيرا من الزائرين، خاصة بعد تخلصها من الإرهاب، فضلا عن التأكيد على عمق العلاقات مع جميع دول العالم، كما يلعب دورا هاما فى عودة السياحة إلى وضعها الطبيعى.
وفيما يخص البعد الاقتصادى، أكد زغلول أن مصر تصنع صناعات دفاعية فى جميع التخصصات داخل المصانع الحربية، وهذا يعطى فرصة لتسويق المنتجات إلى الدول الإفريقية والشقيقة، مشيرا إلى أن المنتجات الحربية التى تصنعها مصر متنوعة، وتتمثل فى أسلحة ورشاشات وذخائر وأجهزة كهروبصرية وعربات مدرعة، بالإضافة إلى تصنيع قطع بحرية متنوعة، خاصة أن مصر قطعت شوطا كبيرا فى تصنيع اللانشات والفرقاطات البحرية.
وأكد رئيس هيئة التسليح للقوات المسلحة أن المعرض يضع مصر فى مكانها الطبيعى، الذى يتناسب مع تاريخها ومستقبلها، حيث تمتلك مصر قوة عسكرية من معدات وأفراد تناسب مكانتها، خاصة مع تزايد الثقة من الشركاء والأصدقاء، خاصة أن مصر لها ثقل كبير على مستوى العالم، وهى تعد عامود الخيمة للدول العربية، فالجيش المصرى مصنف فى المركز الأول على مستوى إفريقيا.
وأوضح اللواء طارق زغلول أن هناك مخططا لتوقيع تعاقدات ومذكرات تعاون وتفاهم مع بعض الدول، بما يتواكب مع خطة القوات المسلحة للتطوير والتحديث، وكذلك سيتم إبرام عدد من اتفاقيات السلاح بين الدول وبعضها، كنوع من التنسيق المشترك على أرض مصر، مشيرا إلى أن إقامة المعرض فى هذا التوقيت له مردود إيجابى بوجود هذا الجمع الكبير من الدول الأجنبية يدل على أن هناك تكاتفا ليس عسكريا فقط.
وأشار إلى أن أحد أهداف المعرض الرئيسية، بجانب رسائل الاستقرار والطمأنينة، هو خلق وعى قومى لدى الشباب بما تصنعه القوات المسلحة والدولة من تقدم وازدهار، لوضع مصر فى بؤرة اهتمام العالم، وتوعية الشباب للاطلاع على أشكال جديدة من صور العالم، ومعرفة أين تقع مصر الآن، لافتا إلى أن الموقع هنا ليس المقصود به الموقع الجغرافى، لكن الموقع المؤثر والتاريخى.
وأكد رئيس هيئة تسليح القوات المسلحة أن مصر تسعى دائما لتطوير القوات المسلحة، من ناحية التسليح عن طريق عقد العديد من اتفاقيات السلاح مع الدول المختلفة بهدف تنويع مصادره، حيث تم التعاون مع دول مثل فرنسا والصين وألمانيا وروسيا، بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية».
واستكمل: «المعرض يعد نافذة مفتوحة للتبادل بين جميع الأطراف الموجودة، والقيادة السياسية والقيادة العامة لمصر، تستهدفان تأمين المنطقة عن طريق موازنة العلاقات مع جميع الدول».
وأشار إلى أن المعرض يحمل رسالة أخرى، وهى زيادة الوعى لدى أبناء الشعب المصرى، خاصة الشباب بما تقوم به الدولة والقوات المسلحة لوضع مصر فى مصاف الدول الكبرى والمتقدمة مؤكدا أن العلاقات المصرية تتسم بالتوازن مع جميع الأطراف، ولا يوجد لها مشاكل مع أى دولة، فالعلاقات الطيبة والثقة المتبادلة والتعاون المثمر هى التوجه المصرى فى التعامل مع جميع الدول.
وأعرب عن أمله أن يكون لدى الشباب المصرى خلفية ومعرفة بما تقوم به القوات المسلحة المصرية، مشيرا إلى أن الرئيس السيسى ينادى كثيرا بأهمية زيادة الوعى لدى الشباب، مؤكدا أن مؤتمر الشباب الذى يعقد بشكل دورى خير دليل على ذلك.

هذا المقال "رئيس هيئة تسليح القوات المسلحة: «إيدكس 2018» رسالة أمان تضع مصر فى مكانها الطبيعى" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (بوابة الشروق) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو بوابة الشروق.

أخبار ذات صلة

0 تعليق