التخطي إلى المحتوى
الرئيس السيسي | تم التعامل مع أزمة قناة السويس بفعالية وكفاءة
الرئيس السيسي

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ، الثلاثاء ، خلال زيارة لقناة السويس: “لم نرغب في وقوع حادث مماثل في السويس ، لكن تم التعامل معه بفاعلية وكفاءة” ، مضيفًا أن “قناة السويس هي موقع عالمي لحركة التجارة ومرور السفن ”، مؤكداً أن“ مصر تبذل جهوداً جبارة. على أكثر من مستوى “في بداية جولته التفقدية لمنشآت هيئة قناة السويس ..

وقال الرئيس المصري إنه لا يرغب في وقوع حادث مثل الجنوح بالسفينة ، لكن ما حدث أكد أهمية قناة السويس.

واستمع الرئيس السيسي إلى شرح مفصل من رئيس هيئة قناة السويس عن الأزمة ومراحل تطورها حتى حلها وعودة الحركة الملاحية إلى طبيعتها.

وقال السيسي: نحيي هيئة قناة السويس وكل من شارك في حل الأزمة رغم حجم التحديات والصعوبات إلا أن تعويم السفينة حدث دون خسائر بشرية أو مادية.

وأضاف أن القناة مسؤولة عن 13٪ من حجم التجارة العالمية ، وظلت طيلة 60 عامًا راسخة في ضمير صناعة التجارة العالمية ، وأصبحت موقعًا عالميًا لحركة التجارة ومرور السفن ، ومصر تبذل جهودا جبارة لتحقيق ذلك على أكثر من مستوى.

كما شكر الرئيس السيسي الدول التي عرضت المساعدة في تعويم السفينة الجانحة ، مضيفا: “من المهم الاستفادة من دراسة السفينة الجانحة .. وسنعمل على توفير كافة الاحتياجات والأدوات لتطوير قدراتنا”.

وتفقد الرئيس المصري المنشآت في قناة السويس بعد انتهاء أزمة السفن ، مشيرا إلى أن 12٪ من التجارة العالمية تمر عبر قناة السويس ، في حديثه أمام ممثلي مختلف وسائل الإعلام المصرية والدولية. وأشار السيسي إلى أن حادث السفينة سيخضع لتحقيقات مكثفة.

وفي وقت سابق أعلن السفير بسام راضي المتحدث باسم الرئاسة المصرية أن الرئيس السيسي زار هيئة قناة السويس وتفقد مركز التدريب والمحاكاة البحرية بالهيئة بالإسماعيلية.

وتأتي زيارة الرئيس المصري للقناة بعد ساعات من استئناف الملاحة هناك بعد انتهاء أزمة السفن السياحية.

وكان الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة القناة ، قد أكد في مؤتمر صحفي أمس ، أن القناة تواجه تحديًا آخر تعمل عليه ، اعتبارًا من مساء اليوم الاثنين ، وهو إنهاء عملية الازدحام للسفن المنتظرة بالقناة المتبقية. عالقة بسبب السفينة الجانحة.

وقال في مؤتمر صحفي مساء اليوم الاثنين ، إن إدارة الهيئة وموظفيها يعملون 24 ساعة يوميا لإنهاء الازدحام ، مضيفا أنه تم إعداد قوائم وجداول مرشدين على السفن للقيام بالعبور.

وكشف ربيع أنه ابتداء من الساعة السادسة من مساء الاثنين وحتى الساعة الثامنة صباح اليوم ، عبرت 113 سفينة القناة من الجانبين ، وذلك لتأمين البضائع الموجودة بها والتأكد من سلامتها ، مبينا أن التعويم. من السفينة الجانحة تم باحتراف ودون أن تصطدم بخدش واحد أو تعريض محتوياتها وبضائعها للتلف.

وقال إن الهيئة أكملت عملية التعويم بنجاح وفي فترة وجيزة ، موضحا أن الحادث بدأ الثلاثاء الماضي الساعة 8:30 صباحا ، وتم حل الأزمة يوم الاثنين الساعة 3:30 مساء وعادت الحركة الملاحية مرة أخرى. ابتداء من الساعة 6:00 مساء يوم أمس الاثنين.

وتابع قائلا إنه ولأول مرة في العالم تمت عملية إنقاذ لسفينة حاويات دون تفريغ حمولتها وخرجت دون إصابات أو تسرب زيوت أو مواد بترولية ، موضحا أن الرئيس عبد الفتاح آل- وكان السيسي يتواصل معهم يوميا لمتابعة جهود التعويم ويخبره بسمعة مصر في رقبتك أنت ورجال قناة السويس.

يشار إلى أن ربيع كان قد أعلن عن التعويم الناجح لسفينة الحاويات البنمية “إيفر جيفن” بعد أن استجابت السفينة للتوتر ومناورات القطر.

وقال في بيان رسمي ، إن مسار السفينة تم تعديله بشكل كبير بنسبة 80٪ ، حيث أصبح المؤخرة على بعد 102 مترًا من الساحل بدلاً من 4 أمتار ، وبعد ذلك تم نقلها إلى منطقة البحيرات وفحصها.

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *