أخبار الأقتصاد

«السياحة والآثار» تشارك في مؤتمر الأورومتوسطي

شاركت غادة شلبى نائبة وزير السياحة والآثار لشئون السياحة فى المؤتمر الأورومتوسطى الذى نظمه الاتحاد المصرى الأوروبى للأعمال خلال مؤتمر القاهرة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والذى عقد بمشاركة ورعاية عدد من الجهات الحكومية. بالإضافة إلى كبرى شركات الاتصالات في مصر ، بحضور الدكتور خالد شريف مساعد وزير السياحة والآثار للتحول الرقمي.

في كلمتها في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر ، بدأت بإلقاء الضوء على الأثر السلبي الكبير لوباء فيروس كورونا على صناعة السياحة حول العالم ، وسلطت الضوء على جهود الدولة للعمل على تسريع تعافي قطاع السياحة في مصر من هذه الأزمة غير المسبوقة ، من خلال العمل على إعادة ثقة السائحين بالوجهة السياحية المصرية من خلال التأكيد على أن سلامتها وأمنها من أهم أولويات الحكومة ، وكذلك إبراز الإجراءات التي تضمن ذلك ، سواء كانت حاسمة أو حاسمة. التطبيق المستمر والدقيق للإجراءات الاحترازية والوقائية المطبقة في المنشآت الفندقية والسياحية والمتاحف والمواقع الأثرية والمطارات والأنشطة السياحية المختلفة وتحصين جميع العاملين في قطاع السياحة.

وأوضحت أن وزارة السياحة والآثار كانت قد أعلنت عن عدد من المكتشفات الأثرية ، إضافة إلى تنظيم فعاليات كبرى ربما تكون قد لفتت انتباه العالم إلى مصر ، مثل موكب المومياوات الملكية ، الذي ما زال يتحدث العالم. وكذلك التحضير لتنظيم فعاليات أخرى من بينها الحفلة الكبيرة التي ستنظم في محافظة الأقصر للترويج للسياحة في المحافظة.

وأكدت اهتمام الوزارة بملف التحول الرقمي ، مشيرة إلى دور الوسائل التكنولوجية الحديثة في الترويج السياحي والدور الذي تلعبه مواقع التواصل الاجتماعي في هذا الصدد ، مشيرة إلى حرص الوزارة على دعوة المدونين والمؤثرين المصريين والأجانب لزيارة الوجهة السياحية. . مصر وتنقل تجربتها لمشتركيها على صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي بالإضافة إلى اهتمام الوزارة بجذب شريحة من السائحين ذوي الإنفاق المرتفع مما يؤدي إلى زيادة الدخل السياحي ويسهم في زيادة الدخل القومي و لتحسين ربح هذه الصناعة للدولة والمجتمع.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا المؤتمر يأتي في ضوء تنفيذ الاتحاد المصري الأوروبي للأعمال عدد من مشاريع الدعم السياحي ، أبرزها مشروع التراث العالمي الذي يمثل المنصة المتوسطية للتراث الثقافي لليونسكو ، والميدان المتوسطي. مشروع اللؤلؤ الذي يهدف إلى وضع دول البحر الأبيض المتوسط ​​دوليًا كوجهة سياحية فريدة يكتشف السائحون وجهات سياحية جديدة مسؤولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى