أخبار الأقتصاد

حذف 249 ألف عميل من هذه القوائم بالبنوك

أعلن مكتب الائتمان المصري “آي سكور” عن تحسين الوضع الائتماني لـ 1.3 مليون عميل ، بالإضافة إلى إزالة 88 ألف عميل من الإجراءات القانونية و 161 ألف عميل من القوائم السلبية..

يأتي ذلك في إطار المبادرات المستمرة للبنك المركزي المصري لدعم قطاعات الدولة المختلفة ، ومراعاة البعد الاجتماعي للعملاء وتنشيط سوق العمل ، واستناداً إلى توجيهات البنك المركزي المصري إلى شركة الائتمان المصرية.

وأضافت الشركة ، في بيان أصدرته ، أنه في ضوء رصد البنك المركزي المصري للنتائج الإيجابية لقراراته ومبادراته الهادفة إلى التسهيل على الأفراد والشركات ، والتي نجحت في تحسين الوضع الائتماني لـ 1.3 مليون عميل.

وأشار إلى أنه تم شطب 88 ألف عميل من الإجراءات القانونية و 161 ألف عميل من القوائم السلبية ، مما أدى إلى إعادة دمجهم في القطاع المصرفي وسمح لهم بالحصول على الائتمان ، الأمر الذي انعكس إيجاباً على العديد من المؤشرات الاقتصادية المهمة مثل توفير الوظائف وتوفيرها. عناصر الإنتاج بهدف دعم قطاعات الدولة المختلفة.

قالت الشركة إن فترة عرض البيانات للعملاء الذين لديهم مدفوعات غير منتظمة قد تم تخفيضها من خلال تغيير فترة عرض بياناتهم في تقارير الائتمان من ما يصل إلى عشر سنوات لتصبح ستة أشهر إذا تم سداد الدين بالكامل. ، وسنة واحدة إذا تم السداد كجزء من تسوية مع البنك ، مما يكون له آثار إيجابية على العملاء في القطاع المصرفي.

وأشارت إلى إلغاء القوائم السوداء للعملاء غير المنتظمين (الشركات ورصيد الدين أقل من 10 ملايين جنيه بدون عوائد هامشية) من هذا الدين للسماح لها بالاستفادة من التسهيلات الائتمانية الجديدة المحتملة.

ولفتت إلى أنه تم تقليص فترة ترحيل التسهيلات المغلقة ، حيث تم تقليص فترة ترحيل التسهيلات المغلقة إلى ستة أشهر من تاريخ الإغلاق في حالة السداد الكامل للديون أو ما شابه ، بالإضافة إلى تقليص فترة ترحيل التسهيلات المغلقة إلى ستة أشهر. نشر التسهيلات المغلقة لتصبح سنة واحدة في حالة السداد بموجب تسوية أو ما شابه.

وشددت على تنقية بيانات قوائم العملاء غير المنتظمين في السداد لأرصدة أقل من ألف جنيه وإزالة الآثار السلبية التي نتجت عن تنقية قوائم العملاء غير المنتظمين. دفعة واحدة لمرة واحدة عن طريق شطب أرصدة العملاء الذين تقل أرصدة ديونهم عن ألف جنيه وتعديل التقييم العددي بينهم حتى يتمكنوا من التعامل مع البنوك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى