أخبار الأقتصاد

أبرز محاور نشرة اتحاد التأمين الأسبوعية .. تعرف عليها

استعرض الاتحاد المصري لشركات التأمين ، في رسالته الأسبوعية ، مفهوم الصورة الذهنية للتأمين للعملاء ومكوناته ، وتحديات بناء الصورة الذهنية الإيجابية للتأمين ، ودور الإعلام كأحد أدوات تكوين هذه الصورة. غطت النشرة المواضيع التالية:

أهمية الإعلام في تكوين الصورة الذهنية لخدمات التأمين

تعد وسائل الإعلام من العوامل المهمة في تكوين الصورة الذهنية لخدمات التأمين ، من خلال المعلومات والبيانات التي توفرها عن المخاطر التي قد يتعرض لها الأشخاص والممتلكات ، وتغطية التأمين الذي تقدمه شركات التأمين والتعويضات المدفوعة للعملاء . .

تمثل وسائل الإعلام مركز الثقل من بين العوامل المؤثرة في تكوين الصورة الذهنية ، حيث يعتمد عليها الفرد بالإضافة إلى تجاربه الشخصية وتجاربه ، وذلك بسبب قدرة وسائل الإعلام على تحفيز الأفراد على التوجه إلى خدمة التأمين و. أن تثق بشركات التأمين.

تقوم وسائل الإعلام بإعداد صفحات متخصصة عن التأمين وتقديم أخبارها لتوضيح الدور المهم والحيوي للأخيرة في حماية الفرد والمجتمع من المخاطر بكافة أنواعها ، مما يؤكد وجود علاقة مباشرة بين وسائل الإعلام و الصورة الذهنية للتأمين.

ستبقى وسائل الإعلام المعروفة (الصحف / الراديو / التلفزيون) المصدر الرئيسي الذي يستمد منه الجمهور معلوماته واتجاهاته على الرغم من ظهور وسائل التواصل الاجتماعي.

جهود الاتحاد المصري لشركات التأمين لدعم الصورة الذهنية للتأمين:

نشر المعلومات والبيانات الصحفية في وسائل الإعلام المختلفة للوصول إلى أكبر شريحة من الجمهور لم تصله منتجات التأمين.

نشر رسائل إعلامية متميزة من خلال اللقاءات والحوارات لإبراز الدور الحيوي والهام لصناعة التأمين في حماية الأفراد والمجتمع من المخاطر.

الجهود الرائدة والمتواصلة التي يبذلها الاتحاد بالتعاون والتنسيق مع هيئة الرقابة المالية لسن التشريعات اللازمة لتوسيع ونشر التأمين.

نفذ الاتحاد المصري لشركات التأمين حملات إعلانية خلال الفترة 2004-2020 كان لها تأثير إيجابي وفعال على الجمهور.

نفذ الاتحاد المصري لشركات التأمين المرحلة الأولى من بروتوكول تعاون مع مؤسسة أهل مصر للتنمية للتوعية بأخطار الحروق.

يقوم البروتوكول على ثلاث ركائز:

هو التعاون بين الطرفين للحد من حدوث الحروق من خلال توعية المجتمعات المستهدفة من أصحاب الورش والعاملين بشكل وقائي.

إقامة الأنشطة في المناطق التي تقع فيها الورش داخل المناطق السكنية الأكثر عرضة للحروق.

تثقيف الأطفال من خلال أدوات تفاعلية وبسيطة بحيث تكون لديهم القدرة والوعي الكافي لتلافي مخاطر الحروق وأسبابها.

استهدف المشروع 200 صاحب ورشة عمل في المناطق المستهدفة ، و 1200 عامل ورشة و 3000 من سكان المناطق المجاورة للورشة و 1500 تلميذ في المناطق المستهدفة. استفاد من المشروع 800 عائلة من أصحاب الورش و 4800 عائلة من العمال بشكل غير مباشر. ورش عمل و 4500 طفل يتفاعلون مع الأطفال في المناطق المستهدفة.

وضع الاتحاد المصري إستراتيجية متميزة ورائدة لتقديم كافة سبل الدعم الممكنة لتشكيل الصورة الذهنية لصناعة التأمين المصرية خلال الفترة القادمة ، وذلك من خلال:

التجنيد الجاد والمؤثر للتوعية التأمينية على وسائل التواصل الاجتماعي.

استخدام التطبيقات الحديثة لوسائل الاتصال الرقمية.

تفعيل التواصل الدائم والمستمر مع وسائل الإعلام المختلفة لإيصال رسالة إعلامية ذات مصداقية في المحتوى والمحتوى.

التعاون مع مسؤولي صناعة التأمين والأطراف الثالثة ذات الصلة لدعم الصورة الإيجابية للتأمين.

القيام بالعديد من الدراسات والبحوث والاستطلاعات لمعرفة رأي الجمهور في التأمين وشركاته وخدماته.

نشر معلومات شاملة عن التأمين من خلال النشرات الأسبوعية الصادرة عن الاتحاد المصري لشركات التأمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى