جلسة وزارية متخصصة بـ”أديبك 2021″ لتحديد مسار العمل المناخي

شارك المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية في فعاليات الجلسة الوزارية المغلقة لمؤتمر أديبك 2021 في أبوظبي لتحديد مسار العمل المناخي لمؤتمر الأطراف في الأمم المتحدة للمناخ. تغيير الاتفاقية. “COP26” إلي COP27 بحضور وزراء وممثلي قطاع الطاقة من دول أفريقية وآسيوية وأوروبية ، نوقشت خلالها آراء مختلف الدول حول مستقبل الطاقة في ضوء السعي لوضع إجراءات تنفيذية للحد من ظاهرة التغير المناخي..

بالإضافة إلى مراجعة الاستراتيجيات والسياسات التي تقترحها البلدان للنهوض بجدول أعمال التنمية المستدامة والتخطيط لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ. “COP27” الذي ستستضيفه مصر العام المقبل.

وأوضح الملا أن العمل الجاد في هذا السياق فيما يتعلق بنظام العمل البترولي المصري يسير بخطى متميزة بالتنسيق بين وزارتي البترول والثروة المعدنية ووزارة الدولة لشئون البيئة وحقق نتائج تجارية متقدمة ضمن نظام الدولة الذي يربط الأهداف البيئية مع الرؤية المصرية للتنمية المستدامة بحلول عام 2030..

ولفت الانتباه إلى أهمية المشاركة المصرية المتميزة للرئيس عبد الفتاح السيسي في مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة للتغير المناخي. “COP26”أعلنت الأمانة العامة لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ رسمياً فوز مصر والإمارات باستضافة الدورتين السابعة والعشرين والثامنة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة للتغيرات المناخية. “شرطي” الذي يعتبر أهم وأكبر مؤتمر دولي للعمل المناخي ، بمشاركة قادة وقادة العالم في عامي 2022 و 2023 على التوالي..

قد يهمك أيضاً :-

error: