المهرجانات لا تعترف بأفلام الكوميديا (تقرير)

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لاقتراحات اماكن الخروج

نحن نستقبل الموسم الثانى من مهرجانات السينما المصرية والعربية، التي تبدأ مع مهرجان الجونة في دورته الثالثة خلال الفترة من 19 وحتى 27 سبتمبر الجارى، والذى أعلن منذ أيام عن منحه للفنان الكوميدى محمد هنيدى جائزة الإبداع الفنى في ثانى تكريم لواحد من نجوم الكوميديا على مدار دوراته الثلاث في صورة قد تبدو أن المهرجان يصالح نجوم الكوميديا، الذين تجاهلتهم مهرجانات أخرى سبقت الجونة بسنوات طويلة في الظهور، ولكن حتى الآن لم يأخذ الفيلم الكوميدى حظه من المشاركة في المسابقات الرسمية والحصول على فرص الفوز بإحدى جوائز المهرجانات.

قد توثق في أذهاننا تلك الأفلام المشاركة في المهرجانات الرسمية صورة نمطية عن نوعية الأفلام المنتمية لعالم المهرجانات، وغالبا تخلو من الأفلام الكوميدية، فصورتنا عنها أنها تحمل أفكارا عميقة ومكللة بهالة من الجدية في طرحها، رغم أن الكوميديا في طرحها قد لا تخلو من الأفكار العميقة المعالجة بسوداوية، وبالتالى قد لا يحظى نجومها ولا أفلامهم رغم سعة إنجازاتهم لمساحاتهم من الفوز بجوائز التمثيل قياسا بغيرهم من النجوم.

يشير الناقد طارق الشناوى إلى أن هذا الكلام في المطلق صحيح، فنادرا ما يكرم نجوم الكوميديا بل يتم تكريم كتاب ومخرجين، وفى بعض الأحيان كان الاعتذار يأتى من الممثل نفسه مثل عادل إمام، فقد كان له حسبة معقدة وخاصة عنده، ويقول: «التكريم ليس له علاقة بنجوم الكوميديا، فالجائزة اسمها جائزة الإنجاز وعادل إمام استحقها عن جدارة في الدورة الأولى، لكن المشكلة هذه السنة أن محمد هنيدى ليس عنده رصيد وإنجازه قليل بالقياس لمعنى كلمة الإنجاز (تاريخ وإضافة) يعنى مثل عادل إمام والمخرج داوود عبدالسيد وبالتالى شخص يكون له تاريخ حافل، وكان ممكنًا أن يكون التكريم لنادية الجندى وذلك سيكون منطقيا أكثر من هنيدى، لأن إنجازها قوى، ولا نستطيع إنكاره».

وعن عدم تواجد الفيلم الكوميدى في المهرجانات الرسمية يقول: «يمكن لأن الأفلام الكوميدية ارتبطت لفترة بأنها كشريط على الشاشة أقل وحتى على مستوى العالم لن تجد الكثير منها في المسابقات الرسمية، وهذا لا يعنى عدم تواجد أفلام كوميدية فهناك وودى آلن وله الكثير من الأفلام التي اشتركت في المهرجانات وهو كاتب ومخرج وممثل كوميدى، وعالميا لن تجد أن الكوميديا توازى التراجيديا في المهرجانات الكبرى كعدد، وهذا لا يقتصر فقط على المهرجانات العربية والمصرية،

ولا يتوقف الأمر عند حد عدم المشاركة في المسابقات، لكن يمتد لعدم عرض هذه الأفلام في أقسام وبرامج خاصة داخل المهرجانات، ليس لأننا أعداء للكوميديا ولكن لأن هناك أفلاما كوميدية تعتمد أكثرعلى الكلمة وليس على السينما بينما السينما سينما بكل مفرداتها تعنى صورة بالإضافة للكلمة التي هي من مفردات التعبير أو اللغة السينمائية لكن بالنسبة للسينما الكوميدية عادة في عالمنا العربى ومصر تحديدا تجد الكلمة هي البطل وهناك أفلام عملها شريف عرفة كانت السينما هي البطل وليست الكلمة».

وترى الناقدة ماجدة موريس أن هناك تصالحا في الأصل مع نجوم الكوميديا، فالفنان حسن حسنى تم تكريمه في السنة الماضية في مهرجان شرم الشيخ الآسيوى وبعدها بعدة أشهر كرمه مهرجان القاهرة، وتقول: هنيدى يستحق التكريم فهو نجم كوميدى قديم، وله جمهور عريض، كما أن أفلامه جزء من الموجة السينمائية الجديدة، لذلك يستحق التكريم لذلك.

وتضيف: «كل سنة في المهرجانات هناك أفلام كوميدية لكن ليست حسب مفهوم الكوميديا هناك أعمال درامية فيها لمسة كوميدية أو لمسة تشويق والكوميديا هي كوميديا الموقف، وطالما أن العمل فنى ومكتوب بشكل جيد، ويعتمد بالتالى على السرد الكوميدى والساخر، فهو يستحق العرض، لكن التقييم هنا يكون هل هو فيلم جيد يستحق أن يذهب إلى المهرجانات أم لا».

وتواصل: «لا يوجد مهرجانات تلجأ للتصنيف وتقول هذا كوميدى لا نريده وهذا أكشن نريد عرضه، فالفيلم يقيم بحسب جودته الفنية أيا كان نوعه فهو يستحق أن يعرض».

ويشير الناقد أحمد شوقى، نائب المدير الفنى لمهرجان القاهرة، أن الأفلام الكوميدية موجودة طول الوقت في المهرجان: «ليس عندنا أي تحيزات مسبقة تجاه أي فيلم بعينه أو نوعه والدليل على مدار السنين الماضية كان الفيلم الكوميدى متواجدا بدورات المهرجان المختلفه لكن ليس من بينها الفيلم المصرى».

ويضيف: «حينما يكون هناك فيلم مصرى ملائم ويكون في مستوى المسابقة الرسمية فسيكون بالتالى متواجدا في المهرجان».

وعن تكريم نجوم الكوميديا يقول: «الموضوع ليس له علاقة بنجوم الكوميديا، فبالتوازى مع الدورة الـ39 لمهرجان القاهرة تم تكريم الفنان سمير غانم في مهرجان القاهرة ومنحه جائزة فاتن حمامة التقديرية»، وأشار إلى أن هناك دورة من دورات مهرجان القاهرة في التسعينيات تم تكريسها لتكريم الكوميديا، وقد كرم فيها كل صناع الكوميديا ومهرجان القاهرة هو الوحيد الذي كرم صناع الكوميديا في الوطن العربى في هذه الدورة.

هذا المقال "المهرجانات لا تعترف بأفلام الكوميديا (تقرير)" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (المصرى اليوم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو المصرى اليوم.

الكاتب

زينب شبيب

أخبار ذات صلة

0 تعليق