السيسي لـ الإعلام: "روحوا شوفوا جامعة زويل والعلمين والملك سلمان"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إنه وجه بعدم أخذ أي جامعة ترخيص إلا إذا قامت بتوأمة بشكل أو بآخر بجامعات أخرى ذات تصنيف عالي، مؤكدة أن الدولة تقوم بجهد كبير في تطوير وإنشاء الجامعات الجديدة.

وأضاف السيسي، خلال جلسة "اسأل الرئيس"، ضمن فعاليات مؤتمر الشباب السابع، الذي يقام في العاصمة الإدارية الجديدة: "بقول للإعلاميين روحوا شوفوا الجامعة المصرية اليابانية، روحوا شوفوا جامعة زويل، روحوا شوفوا جامعات الملك سلمان، والعلمين، والجلالة وغيرها من الجامعات الجديدة".

وتابع: "إحنا بنتكلم في استثمارات إنشاء بس عشرات المليارات من الجنيهات عشان بس محاولة لتوفير بنية تعليمية بشكل جيد، وفلوس تشغيلهم تبقى قد إيه بقى، التعليم خلى دول في صفوة الدولة على مستوى العالم، وخلى مجتمعات تتأخر".

وأشار: "كنا عاوزين نعمل اختبار قدرات لطلاب المتقدمين لكليات الطب، بس لم يتم تنفيذها لأنها مستقبل بشر، وكان الامتحان هيكون إلكتروني يعني الواحد يشوف نتيجته هو قايم، بس قولنا لازم نعمل عليه تجربة الأول".

وبدأ المؤتمر السابع للشباب بجلسة افتتاحية، في الخامسة مساء الأمس، شهد خلالها الرئيس عبدالفتاح السيسي، فيلما تسجيليا، لأهم ما جرى إنجازه في العاصمة الإدارية الجديدة، والمصحوبة بحديث له خلال مؤتمرات وكلمات سابقة، كان أبرزها: "لو بتحبوا ربنا بجد، خلوا بالكم من بلدكم".

وأعقبت الجلسة الافتتاحية، استراحة قصيرة، تلاها بدء فعاليات نموذج محاكاة الدولة المصرية، وشهد مناقشات حول "التحول الرقمي، والتسويق الحكومي"، بخلاف المشروعات القومية وانعكاسها على الاقتصاد وحياة المواطن بصفة عامة.

وحضر المؤتمر، الذي تنتهي فعالياته، اليوم الأربعاء، عدد كبير من الشخصيات العامة ورجال الدولة والإعلاميين ورجال أعمال وسفراء لدول الاتحاد الأفريقي؛ لمناقشة عدد من القضايا الوطنية والتي تشمل عدة محاور تخص الإصلاح الاقتصادي، والموازنة العامة للدولة 2019 - 2020، وإصلاحات إدارية هادفة؛ لتحسن مؤشرات الاقتصاد الكلي.

هذا المقال "السيسي لـ الإعلام: "روحوا شوفوا جامعة زويل والعلمين والملك سلمان"" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (الوطن) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوطن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق