العائدون من داعش وحرية الإنسان محور 4 أفلام في «الإسماعيلية السينمائي»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لاقتراحات اماكن الخروج

عرض على هامش فعاليات الدورة الـ ٢١ لمهرجان الإسماعيلية للسينما التسجيلية فيلم «مايكل ودانييل» إخراج أندريه زاجداسكى وفيلم «الولد الذى أراد أن يطير» إخراج خورخى موريا وفيلم «قبلة» إخراج جيزيلانا داسى وفيلم «عين الجبل» إخراج حسين عابد على، وعقب عرض الأفلام أقيمت ندوة أدارها الناقد السينمائى محمد سيد عبدالرحيم، وتحدث «جيزيلانا داسى» مخرج فيلم «قُبلة»عن أحداثه التى تدور حول ديفيد الذى يعيش وحيدا ويقوم بعمل دراسة عن التقبيل، لكنه لم يجربه بنفسه أبدا، وقبل أن يقوم بتسليم بحثه، يستأجر غرفة فى فندق، ويستجمع شجاعته ويستأجر مرافقة «مالين» وهى أم منهكة، لا تملك كثيرا من الوقت لتضيعه.

وبرغم شعورها بالأسف تجاه ديفيد، لا تقبل بكسر قاعدتها الوحيدة فى العمل وهى ممنوع التقبيل، وتقوم بدلا من ذلك بإعطائه محاضرة صادمة عن الرومانسية، وذكر المخرج أن الفيلم ناقش قضية الابتزاز الجنسى المتواجد بالفعل فى المجتمع.

وقال «خورخى موريا»، مخرج فيلم «الولد الذى أراد أن يطير»، إنهم واجهوا صعوبة فى تصوير بكاء الطفل الفاقد لعاطفة الأبوة، وأشار إلى أنها فكرة تتكرر كل يوم أن هناك أطفالا يحلمون بالحرية، بينما فرض عليهم طريقة معيشة معينة غير مرضية لهم، وأنه يرى أن أطفالا كثيرين يعانون من مثل هذه المشاكل.

وتحدث مخرج فيلم «عين الجبل» حسين عابد عن أنه كان يعرض وجهة نظر حقيقية خلال عرض الفيلم بأن ليس كل من انضم لتنظيم داعش إرهابيا، ولكن الغالبية العظمى مُجبرون على أمرهم داخل ذلك التنظيم، وعندما يفكرون فى التراجع سيواجهون مصيرين ليس لهما ثالث، إما سيقتلون على يد التنظيم أو سيقتلون على يد المجتمع المنتقد لتصرفاتهم، مؤكدا أن فيلمه رسالة جريئة كان يتمنى تقديمها بالفعل لأنها تتحدث عن الواقع.

هذا المقال "العائدون من داعش وحرية الإنسان محور 4 أفلام في «الإسماعيلية السينمائي»" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (المصرى اليوم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو المصرى اليوم.

الكاتب

زينب شبيب

أخبار ذات صلة

0 تعليق