فاصيل جديدة عن حياة "العندليب" يكشفها مجدي الحسيني

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أكد الموسيقار مجدي الحسيني أن الفنان الراحل عبد الحليم حافظ كان أكثر فنان يصرف على فنه ومات «معندوش حاجة» ويعيش في شقة بالإيجار، موضحًا أنه سافر مرة مع «العندليب» إلى باريس ليجده اشترى ساعة غالية جدًا وأنه وجد «أورج» حديث، وقال له عليه ليجد عبد الحليم يعيد الساعة ليشتري الأورج.

وأضاف الحسيني خلال حواره إلى برنامج «الستات مايعرفوش يكدبوا» الذي تقدمه الإعلامية مفيدة شيحة ومنى عبد الغني وسهير جودة على قناة CBC أن عبد الحليم حافظ كان يحب أن ينفذ كل شيء بنفسه ويشرف على جميع الأمور الخاصة باللحن كما أنه يقود الفرقة، مضيفًا أنه كان يعتبر نفسه أيضًا مسئولًا عنه حتى أنه عندما عُرض عليه العمل مع أم كلثوم استأذن منه ووافق.

وتابع الموسيقار أنه عمل مع عبد الحليم حافظ 10 سنوات وكان دائمًا يراه حزينًا عندما يرى صورة حبيبته الأولى التي ماتت، كاشفًا أن أحب مطربة إلى «العندليب» كانت وردة وأحب مطرب هو وديع الصافي.

واستكمل الحسيني أن في عمر 18 عامًا كان أحمد السنباطي صديقه وبعدها تعرف على رياض السنباطي وأخذه معه إلى أم كلثوم وبمجرد أن شاهدها لم يتعرف عليها بسبب النظارة التي ترتديها والإيشارب، متابعًا أن رياض السنباطي طلب منه العزف على الأورج حتى تسمع أم كلثوم ليرتبك ولكنه عزف حينها «دارت الأيام».

يذاع برنامج «الستات مايعرفوش يكدبوا» من السبت إلى الأربعاء في تمام الثالثة عصرًا.

هذا المقال "فاصيل جديدة عن حياة "العندليب" يكشفها مجدي الحسيني" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (بوابة الفجر) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو بوابة الفجر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق