مساكين أهل الفن «24»| محمد يوسف.. فنان «يفرش» إفيهات من 60 سنة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

استكمالًا لسلسلة «مساكين أهل الفن»، التي بدأها «اليوم الجديد»، تحلّ علينا اليوم ذكرى وفاة الفنان محمد يوسف، والذي اشتهر بـ"فرش الإفيهات" للنجوم الذين يشاركونه، أي تمهيد "الإفيه" للبطل، كي يعلق عليها بإفيه مماثل، كما في فيلم "عوكل" عندما قال لمحمد سعد "يا عوكل" فرد عليه قائلًا: "يابا أنا مش واقف تحت بلكونة".

ولد "يوسف" عام 1928، وبدأ حياته الفنية مع فرقة "ساعة لقلبك"، ثم اتجه إلى المسرح المدرسي وأشرف عليه، وبعدها انتقل إلى السينما، وعمل بها حتى توفي عام 2004 عن عمر ناهز 76 عامًا، ولكن ما زالت "إفيهاته" عالقة في أذهاننا إلى وقتنا الحالي، ويرددها الكبار والصغار، واشترك بالتمثيل في 84 عملًا، وألّف ثلاثة أفلام "التفاحة والجمجمة" 1986، و"رجل في فخ النساء" 1987، و"مجانين على الطريق" 1991، وأنتج الأخير.

اشتهر  بأداء الأدوار الكوميدية، مثل الشخصية خفيفة الظل "شكل"، وذلك من خلال العمل الإذاعي "ساعة لقلبك" 1957"، والذي يعد مرحلة انطلاقه، وجسّدها في أكثر من عمل، ولعل أشهرها فيلم "شارع الحب" 1985.

وبعدها اشترك في الكثير من الأعمال السينمائية الكوميدية مثل "سمع هس" 1991"، و"صعيدي في الجامعة الأمريكية"1998، و"همام في أمستردام" 1999، و"رشة جريئة" 2001.

ويعد "عوكل" هو آخر أعمال "يوسف" السينمائية، حين جسد فيه شخصية الموظف الحكومي الذي كان مريضًا ويتحرك ببطء داخل عمله في الأرشيف، مما يجعل المواطن يشعر بملل من الروتين، وأضفى على الشخصية الملامح الكوميدية، كما برع في "أبو الفنون"، ففي عام 1965 قدم مسرحية "زنقة الستات"، مع نبيلة السيد، وفايزة فؤاد، وإبراهيم سعفان، وأسامة عباس، وحسن مصطفى، وميمي شكيب، ومن بعدها انطلق في هذا الوسط، حيث قام بأعمال كثيرة مثل "أنا وهي وسموّه"  1966، و"نمرة 2 يكسب" 1966، و"سيدتي الجميلة" 1969، وآخر أعماله فيه كان "مولد سيدي المرعب" 1998، من بطولته، وحازم وهبة، ونجاح الموجي، ورانيا فريد شوقي، وإخراج محمد أبو داوود.

أما تليفزيونيًا، فتعد أشهر أعماله به مسلسل "فارس الأحلام" 1979، و"أيام المنيرة" 1994، و"أبو العلا 90" 1996، حتى "أوبرا عايدة" عام 2000.

 

واقرأ أيضًا من سلسلة مساكين أهل الفن:

 

مساكين أهل الفن «1».. أعمال كثيرة ووقت الوفاة لا يذكرهم أحد

مساكين أهل الفن «2»| سيف الله مختار.. 165 عملًا «مين ينساه!»

مساكين أهل الفن «3»| أحمد سامي.. رحلة «عم مجاهد» من الراديو إلى «حسن ومرقص»

مساكين أهل الفن «4»| محي الدين عبد المحسن.. «عبده الكرف» الذي ساعدته ملامحه على التمثيل

مساكين أهل الفن «5»| نبيل الدسوقي الذي شهرته «الست إحسان»

مساكين أهل الفن« 6»| أمل إبراهيم.. جسدت كل المهن في السينما

«مساكين أهل الفن 7»: أحمد عبد الهادي «المنسي» حبيب «الزعيم»

مساكين أهل الفن «8»| نبيل الهجرسي الكوميديان الشاعر الذي هاجم نزار قباني

مساكين أهل الفن «9»| فاروق نجيب الذي تعب من تهميشه: أين المنتجون؟

«مساكين أهل الفن «10»| «إبراهيم الشامي».. أُسر في حرب فلسطين ومات ابنه في حادث «إرهابي»

«مساكين أهل الفن 11»| الملاكم «عفركوش» الذي مات بسبب فاتورة مياه

مساكين أهل الفن «12»| محمود السباع.. «عم سباخ» الذي أدار المسرح الكوميدي

مساكين أهل الفن «13»| محمد صبيح.. بدأ مجرمًا وانتهى رئيس عصابة

مساكين أهل الفن «14»| حسن السبكي.. بائع «الدندورمة» وعاشق «فؤادة» الأول

مساكين أهل الفن «15»| محمد أحمد المصري.. فنان لم يقتله «أبو لمعة»

مساكين أهل الفن «16»| زكي الحرامي.. أحد الأشرار الأوائل

مساكين أهل الفن «17»| عثمان محمد علي.. مُبدع «فن الكلام»

مساكين أهل الفن «18»| نادية رفيق.. أحرجها «الزعيم» و«كباريه» سبب اعتزالها

مساكين أهل الفن «19»| رحلة «نعيمة وصفي» من المسرح إلى السينما

مساكين أهل الفن «20»| زكي إبراهيم.. بوابة عائلته للأدوار الثانوية بالسينما

مساكين أهل الفن «21»| نادية عزت.. الشر مع شادية والطيبة لعبلة كامل

مساكين أهل الفن «22»..بدر نوفل كوميديان بدرجة مؤلف

مساكين أهل الفن «23»| أنجيل آرام.. البدينة التي أضحكت الجمهور في 116 عملًا

 

 

 

 

 

هذا المقال "مساكين أهل الفن «24»| محمد يوسف.. فنان «يفرش» إفيهات من 60 سنة" مقتبس بواسطة موقع بلد نيوز وقمنا بإقتباسة من موقع (اليوم الجديد) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل من الأشكال ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو اليوم الجديد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق